الأحد 18 نوفمبر 2018 12:22 ص القاهرة القاهرة 18°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

هيوليت باكرد تسرح 16 ألفا من موظفيها

تأثرت إتش بي بتراجع مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية لصالح الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية الحديثة.
تأثرت إتش بي بتراجع مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية لصالح الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية الحديثة.

نشر فى : الأحد 25 مايو 2014 - 12:47 م | آخر تحديث : الأحد 25 مايو 2014 - 12:47 م

أعلنت شركة هيوليت باكرد (إتش بي) الأمريكية، عملاق صناعة أجهزة الكمبيوتر، عن زيادة في الأرباح بنسبة 18 في المئة لتصل إلى 1,3 مليار دولار للربع الثاني من العام، وذلك في بيان للشركة صدر قبل إغلاق أسواق المال الأمريكية.

وقالت ميغ ويتمان، الرئيس التنفيذي للشركة، في بيانها: "يسرني أن أعلن أن التحول في إتش بي لا يزال في مساره الصحيح، ونحن نشكل إتش بي بالتدريج لتكون الشركة أكثر فطنة، وأقل كلفة، وأكثر مركزية بالنسبة للمستهلكين والشركاء، ولتستطيع أن تنافس بنجاح في مجال تكنولوجيا المعلومات سريع التطور."

لكن بعض المحللين يقولون إنهم يشعرون بخيبة أمل فيما يتعلق بإيرادات الشركة، والتي تراجعت بنسبة واحد في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لتصل إلى 27,3 مليار دولار.

وقد تأثرت إتش بي بشدة بتراجع مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية في الوقت الذي يتجه فيه المستهلكون نحو أجهزة أحدث مثل الأجهزة اللوحية (التابلت)، والهواتف الذكية.

وتحاول ويتمان تحويل تركيز الشركة نحو تصنيع معدات الحواسب والشبكات الإلكترونية التي تخدم قطاع الأعمال في ذلك المجال.

"في المسار الصحيح"

وبدأت إتش بي في خطة لإعادة هيكلة الشركة في عام 2012 والتي وضعتها لتبسيط عمليات الشركة، وتسريع وتيرة التطوير والإبداع، وخفض النفقات، وتحقيق نتائج أفضل.

وقالت ويتمان إن التغييرات في الشركة لا تزال في مسارها الصحيح، وأضافت: "مع كل ربع عام مالي يمر، تحسن إتش بي نظمها، وهياكلها، وقدراتها الأساسية في الوصول إلى الأسواق."

ولم تحدد إتش بي متى تتوقع أن ترى النتائج الكاملة لاستراتيجيتها المتعلقة بإعادة الهيكلة، لكن بعض المحللين يقولون إن الشركة ينبغي أن تولي اهتماما أكبر لتنوع منتجاتها.

ويعزى اتجاه الشركة لخفض المزيد من الوظائف إلى تراجع إيراداتها. ويقول أندرو ميلروي من شركة فورست آند ساليفان للاستشارات: "إيرادات الشركة تتراجع، وبالتالي تخفض من عدد موظفيها مع توقعها مزيدا من التراجع."

وأضاف: "يبدو أن الشركة نجحت في خفض النفقات وإعادة الهيكلة، لكن إتش بي لا تزال تكافح من أجل تحقيق قفزة في سوق تكنولوجيا المعلومات الذي يحقق نموا في مجالات مثل الشبكات السحابية والهواتف."



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك