الأحد 21 يناير 2018 12:59 م القاهرة القاهرة 15.8°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل حررت توكيلا لأحد المرشحين المحتملين لانتخابات الرئاسة؟

وليد مصطفى: التعامل مع الإعلام كـ«شغلانة» وليس صناعة سيجعلك تفشل بلا شك


نشر فى : السبت 30 ديسمبر 2017 - 5:56 م | آخر تحديث : السبت 30 ديسمبر 2017 - 5:56 م

كشف الدكتور وليد مصطفى رجل الأعمال والخبير الإعلامي، والرئيس الحالي لمجلس إدارة شركة "سكاي برودكشن" للإنتاج الفني والمالكة لإذاعة "إينرجي" عن عدة مشروعات جديدة للشركة في عام 2018، أهمها العودة للإنتاج الدرامي من خلال مسلسل "الهاوية"، والتوسعات التي ستشهدها إذاعة "إينرجي"، وخطط الشركة للإنتاج المسرحي وإمكانية المشاركة في إطلاق محطات فضائية ومنصات إلكترونية للمشاهدة عبر الانترنت.

وقال مصطفى في تصريحات صحفية إن الإعلام صناعة لها حساباتها واقتصادياتها وخبرائها مثل أي صناعة، والتعامل معه كـ"شغلانة" سيجعلك تفشل بلا شك، كما أن الهدف من أي مشروع إعلامي هو تحقيق الربح فإذا كنت تغوي الشهرة ولا يهمك المكسب والخسارة ستخسر حتى لو حقق لك الانفاق غير المدروس نجاحات مؤقتة، كما أكد أن هناك دائما نسبة مخاطرة في البيزنس لكن الأهم هو دراستك لتلك المخاطرة وخلق توازن بين زيادة الاستثمار وتحقيق عائد مستمر منه.

وبشأن العودة للإنتاج التلفزيوني، كشف وليد مصطفى أن السوق اختلف عن الماضي في طريقة البيع والشراء والإنفاق الإعلاني، وهو ما تم دراسته جيدا قبل العودة للإنتاج من خلال مسلسل "الهاوية" قصة الراحل صالح مرسي، والذي ستلعب بطولته زينة إلى جانب آسر ياسين ومحمد فراج ويكتبه عبد الحميد مدني ويخرجه خالد مرعي.

وأضاف مصطفى أنه فكرة الدخول في مشروع إعلامي لإطلاق محطة فضائية واردة، لكن هذا الأمر لن يتم إلا بعد دراسة مالية دقيقة لضمان استمرارية المشروع، كما هو الحال في أي مشروع تجاري أو صناعي، وأضاف "إلا أنني أميل لدمج الميديا التقليدية كالتلفزيون وما شابه مع الديجتال ميديا أو الميديا الحديثة لأنها المستقبل الفعلي للإعلام في العالم أجمع، وهو ما قد يراه الجمهور قريبا في منصة إعلامية للمشاهدة عبر الإنترنت بمواصفات عالمية وتفكير جديد يلبي احتياجات المشاهد المصري والعربي".

وأكد وليد أن إذاعة "إينرجي" لديها خطة تطوير دائمة خاصة خلال عام 2018 والذي سيشهد انطلاق برامج جديدة ونجوم جدد من الشباب سندفع بهم أمام المايكرفون، أيضا سيكون هناك اهتمام خاص بالرياضة، ومفاجأت في تغطية كأس العالم، وأوضح وليد أنه سعيد بما حققته إينرجي حتى الآن، فوفقا للأبحاث التي جرت من شركات محايدة حققت "إينرجي" نتائج على أرض الواقع جعلتها ضمن أهم 3 إذاعات بمصر خلال وقت قصير لم يتعد العام، وأضاف أن النصف الأول من العام الجديد سيشهد وصول بث "إينرجي" لمحافظات الدلتا والإسكندرية إلى جانب عدة مفاجآت تحضرها الإذاعة لأهل محافظات الشمال، كما ستكرر الإذاعة تجربة تنظيم الحفلات بعد نجاح حفلاتها في الساحل الشمالي الصيف الماضي، كما ستواصل تقديم مسابقات لمستمعيها يفوزون فيها بتذاكر لحضور حفلات عالمية.

وأضاف وليد أنه "باعتبار المسرح أبو الفنون، لن تغفل سكاي برودكشن الإنتاج المسرحي في عام 2018 والذي قد يشهد باكورة إنتاجها المسرحي وستنتهج فيه أساليب وتكنيكات تختلف عن ما تم تقديمه من قبل، كما ستكون متماشية مع الروح الحديثة ونظرة الشباب للمسرح".

وعن المنافسة الإعلامية أكد وليد مصطفى "أننا لا نستطيع المقارنة بين الاستثمار الخليجي والمصري في مجال الإعلام، بسبب اختلاف حجم المدخول الإعلاني في الخليج عن نظيره في مصر وبالتالي تختلف الميزانيات ودراسات الجدوى، وهو ما يجعل مقارنة قناة موجهة للسوق المصري لأي قناة موجهة للمنطقة العربية بأسرها مقارنة غير منصفة ومنافسة غير مدروسة مع احترامي الكامل لقنوات عربية كبيرة مثل مجموعة قنوات إم بي سي، أما إذا قررنا إطلاق محطة مصرية تخاطب المنطقة العربية، بعد عمل دراسة جدوى دقيقة للمشروع والتي ستعتمد بشكل كبير على مدخول إعلاني قادم من المنطقة العربية، نستطيع تحقيق منافسة قوية خاصة بتميز كوادرنا مع احترامي لكل الكوادر العربية".




شارك بتعليقك