بزيادة 15 جنيها.. الذهب يواصل ارتفاعه التاريخي وعيار 21 يسجل 915 جنيهاً - بوابة الشروق
الجمعة 25 سبتمبر 2020 3:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بزيادة 15 جنيها.. الذهب يواصل ارتفاعه التاريخي وعيار 21 يسجل 915 جنيهاً

كتب- محمد المهم:
نشر في: الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 12:39 م | آخر تحديث: الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 12:39 م

قفزت أسعار الذهب في مصر، بنسبة 1.6%، بواقع 15 جنيها في بداية التعاملات، ليصل جرام الذهب عيار 21 الأكثر مبيعا لنحو 915 جنيها اليوم الأربعاء، مقابل 900 جنيها أمس، بسبب ارتفاع سعر المعدن الأصفر عالميا، بحسب تصريحات ايهاب واصف، نائب رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية.
ويواصل المعدن الأصفر صعوده لأعلى مستوى في تاريخ سوق الصاغة المصري.
وبحسب واصف، زاد سعر جرام الذهب عيار 18 إلى 784 جنيها مقابل 771 جنيها، كما ارتفع سعر عيار 24 ليصل إلى 1045 جنيها، مقابل 1028 جنيها، وصعد الجنيه الذهب بنحو 120 جنيها ليصل إلى 7320 جنيه.
وأرجع واصف ارتفاع الذهب إلى زيادة المعدن الأصفر عالميا بنسبة 1.10% في بداية تعاملات اليوم، إضافة إلى تراجع الدولار لأدنى مستوى له في 5 أشهر.
ومنذ بداية العام الحالي، يواصل الذهب صعوده محلياً مع إقبال المستثمرين على شراء المعدن الأصفر باعتباره الملاذ الآمن، وسط مخاوف من تداعيات فيروس كورونا، علاوة على الاضطرابات السياسية التي عانت منها المنطقة مؤخراً.
وتتأثر أسعار الذهب في السوق المحلية بمصر، بالتغير الذي تشهده الأسعار عالميا، بالإضافة إلى تذبذب سعر الدولار الذي يؤدي إلى تغير سعر الذهب المحلي، فكلما ارتفع سعر العملة الخضراء زادت أسعار المعدن الأصفر.
وعالمياً بلغ الذهب الذي يعتبر ملاذا آمنا أعلى مستوى على الإطلاق يوم الأربعاء، ليواصل ارتفاعه القياسي فوق مستوى 2000 دولار بفعل ضعف الدولار ومراهنات على المزيد من إجراءات التحفيز لإنعاش الاقتصاد الذي تعصف به جائحة فيروس كورونا.
وأدت المخاوف المحتملة من كورونا إلى اتجاه المستثمرين لشراء الملاذات الآمنة، وهو ما دفع أسعار الذهب للارتفاع المستمر، حيث يُعتبر أداة استثمارية آمنة في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 2022.19 دولار للأوقية (الأونصة). وارتفعت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.9% إلى 2039.40 دولار.
وتوصل حالات فيروس كورونا الارتفاع في الولايات المتحدة واضطرت عشرات الولايات الأمريكية لتعليق خططها لإعادة فتح الاقتصاد أو التراجع عنها. وبلغ عدد المصابين عالميا ما يزيد عن 18.41 مليون.
وأثرت الزيادة السريعة في الحالات على الآمال بشأن انتعاش اقتصادي أمريكي سريع، مما دفع عوائد سندات الخزانة لأجل خمس سنوات إلى مستويات قياسية متدنية، مما يقلص تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.
وتراجع الدولار الأمريكي 0.3% مقابل منافسيه، مما يقلص سعر الذهب لحائزي العملات الأخرى.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.2% إلى 25.95 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.1% إلى 938.16 دولار وهبط البلاديوم 0.8% إلى 2122.74 دولار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك