السبت 22 سبتمبر 2018 8:01 م القاهرة القاهرة 29.5°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

مونديال الفرق والحراس..

نشر فى : الخميس 3 يوليو 2014 - 6:30 ص | آخر تحديث : الخميس 3 يوليو 2014 - 6:30 ص

•• هذا مونديال الفرق وليس اللاعبين.. هذا مونديال حراس المرمى وليس المهاجمين.. هذا مونديال غابت عنه قبل انطلاقه أسماء كبيرة بسبب الإصابات، ولم تقدم الأسماء الأخرى التى حضرت ما كان متوقعا منها، وأذكركم بالدليل على قوة المباريات ومتعة الصراع من واقع بعض المباريات التى تابعناها. بلجيكا أمام أمريكا. هولندا فى كل مبارياتها. ألمانيا أمام البرتغال. سويسرا أمام الأرجنتين. كوستاريكا أمام إيطاليا وأوروجواى. كولومبيا دائما. فرنسا بدون زيدان وريبيرى.. وقد كانت موقعة الأرجنتين مع سويسرا رفيعة المستوى من جانب الفريقين حتى نجح ميسى فى لحظة ساحرة من منح أنخيل دى ماريا الحل فى الدقيقة 118. مع ملاحظة أن هيجواين أهدر كل الفرص التى أتيحت له.

•• فى مباراة أمريكا وبلجيكا تجلت المتعة والإثارة بسبب الصراع الجماعى أساسا.. وهو الصراع الذى اشتعل فى الوقت الإضافى واستمر حتى الدقيقة الأخيرة.. وهذا لأن كرة القدم تغيرت. ولكن الإعلام لم يتغير. وأعنى به الإعلام العالمى الذى وضع أحمالا مذهلة على كتف رونالدو، واعتبره وحده منتخب البرتغال. وفعل ذلك مع نيمار ومع ميسى. ظنا بأن تجارب بيليه وكرويف ومارادونا وبيكنباور يمكن أن تتكرر دون أن يتكرر الزمن وتتكرر الخطط وتعود اللعبة إلى ما كانت عليه قبل 30 و20 عاما.. صحيح أن النجم السوبر له لمسته الساحرة المميزة، لكنها ليست طوال المباراة.

•• فى النهاية هناك خمسة منتخبات كبيرة تأهلت لدور الثمانية وهى ألمانيا وفرنسا والبرازيل والأرجنتين وهولندا، كما تأهلت ثلاثة منتخبات مجتهدة وهى كولومبيا وبلجيكا وكوستاريكا والأخيرة مفاجأة كبرى. والمنتخبات التى تأهلت هى أبطال المجموعات الثمانى.

•• حراس المرمى ظاهرة هذه البطولة. مستوياتهم مذهلة. نوير حارس ألمانيا والليبرو أمام الجزائر هوارد حارس أمريكا، خوليو سيزار حارس البرازيل المنقذ، كيلور نافاس حارس كوستاريكا، رايس موبلحى حارس الجزائر، فنسنت إنياما حارس نيجيريا. وتألق الحراس يعود إلى تلك النزعة الهجومية التى قدمتها معظم المنتخبات، وبأداء جماعى يتسم بالسرعة خاصة أن العديد من الفرق جددت الدماء بعناصر شابة.

•• خسرت أمريكا أمام بلجيكا لكن اللعبة كسبت جمهورا كبيرا فى الولايات المتحدة، وقد بدأ الأمريكيون يهتمون بكرة القدم أخيرا، فقد شاهد مباراة غانا 15 مليونا، وصحيح أن بعضهم من أصول إيطالية وإسبانية ومكسيكية، إلا أن النسبة جيدة. كما ضرب الأمريكيون الرقم القياسى حسب تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية فى التغريدات، وقد غردوا 389 ألف تغريدة فى دقيقة واحدة أثناء مباراة ألمانيا، بينما كان الرقم السابق لهم أيضا وغردوا 382 ألف تغريدة فى مباراة السوبر بول لكرة القدم الأمريكية.. يبدو أن الولايات المتحدة ستعرف كرة القدم بجد بعد 44 عاما من محاولات فاشلة بدأت عام 1970.

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.