الخميس 20 سبتمبر 2018 11:27 م القاهرة القاهرة 26.8°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

نساء قادرات

نشر فى : الخميس 26 نوفمبر 2015 - 11:05 م | آخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2015 - 11:05 م
إذا نظرنا جيدا من حولنا نجد إشارات علينا أن نلتقطها. مجموعة علامات «بيضاء» تبشر بأن الواقع ليس مظلما كما يتخيل البعض، وأن المستقبل يزدهر على أيدى شباب عربى يفكر ويتصرف ويبادر إلى العمل «بإيجابية» ليؤثر «بإيجابية» أيضا فى مجتمعه ومحيطه. 
«نحن قادرات»، مبادرة أطلقها شبان وشابات خليجيون، شكلوا مجموعة «ويرتو» غير الربحية وليست تجارية، تسير وفق خط واضح لتصل إلى هدف واحد وهو «التغيير الإيجابى من خلال وسائل فنية مختلفة».

سؤال بسيط يطرحه هؤلاء الشباب، «إلى أين نتجه؟»، يقودهم إلى ابتكار أفكار فنية تساعدهم فى تحقيق مهمتهم، ونبش الصور والشخصيات الإيجابية من قلب المجتمع الخليجى، لتقديمها إلى العالم.

«ويرتو» ما زالت فتية، قدمت ثمرة جهود شبابها فى فيديو على اليوتيب بعنوان «#نحن_قادرات» wecandoit#. الفيديو قصير، لكنه يعرض بشكل مختصر نماذج ناجحة من نساء من دول مجلس التعاون الخليجى، يتحدثن عن تجاربهن وأفكارهن. الشريط مصنوع بشكل جيد، يعرض الآراء ونرى الفتيات والسيدات من مختلف الأعمار والثقافات، يتحدثن بوجوه بشوشة، ويتكلمن بكل ثقة عن التعليم والإرادة والثقة بالذات والإلهام والبحث عن الطاقة فى الذات، والتفاعل مع العالم من حولنا، الشغف، الشجاعة والتحدى، الوصول إلى الهدف، النجاح، البصمة، الجرأة، التغيير، الحرية، الانفتاح، التفكير والتعبير وتقبل الآخر، تطور الذات من أجل تطوير المجتمع، توفر الإمكانيات، الهوية، المجتمع، الإلهام.

***
مجموعة رسائل تتوالى بشكل انسيابى وحماسى فى آن، تفيدنا بها أكثر من 130 امرأة التقتهن «ويرتو»، كلها تحث المرأة الخليجية على النهوض وإثبات ذاتها والتحرك. آراء تؤمن بأن المستقبل هو من صنع المرأة، فهى ليست نصف المجتمع فقط، بل هى من تربى النصف الآخر من المجتمع، إذن، هى التى تملك القدرة على التغيير والتطوير والانطلاق، لاغية من قاموسها كلمة «مستحيل».

يجذبك الفيديو الذى لا يتجاوز 13 دقيقة و47 ثانية، بإيقاعه السريع وروحه المتفائلة فيبث فيك طاقة إيجابية جميلة، تدفعك للثقة بنفسك أيا تكن. وهنا ميزة العمل، إذ رغم تخصيصه للمرأة الخليجية، ولشباب دول مجلس التعاون، إلا أنه قادر على تغيير الشباب حول العالم، والتأثير فى كل المجتمعات وحث الفتيات والنساء أيا كانت هويتهن على العمل والانطلاق نحو تحقيق الأحلام والطموحات وتكسير الحواجز وأولها كلمة «مستحيل» وإلغاؤها من القاموس. ونهاية الفيلم رائعة، حيث ينتقل شعار المجموعة «ريشة لألوان الحائط» من يد إلى يد ومن بلد إلى بلد ومن امرأة إلى فتاة وشاب لنفهم أن المبادرة تشمل كل المجتمع.

«#نحن_قادرات» ليس فيلما قصيرا، إنما اختصار للقاءات طويلة يمكن للمشاهد متابعتها مفصلة على موقع «ويرتو» weoritu وهو يستحق المشاهدة والتوقف عنده، ودعم الشباب ومبادرتهم، ودعم كل إنجاز يحققونه والترويج لهم كى ينتشر الفكر الإيجابى فى المجتمعات العربية، ولتكن مبادرة شبابية عربية من مختلف الجنسيات لأننا كلنا قادرون على التغيير إن أردنا.
الخليج ــ الإمارات
مارلين سلوم
التعليقات