غرفة الصناعات النسيجية تدعو التنمية الصناعية والقابضة للغزل لاجتماع عاجل - بوابة الشروق
الأحد 26 يونيو 2022 1:46 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

غرفة الصناعات النسيجية تدعو التنمية الصناعية والقابضة للغزل لاجتماع عاجل

أحمد إسماعيل
نشر في: الخميس 19 مايو 2022 - 8:34 م | آخر تحديث: الخميس 19 مايو 2022 - 8:34 م

تعتزم غرفة صناعات النسيج، برئاسة المحاسب محمد المرشدي، دعوة مسئولي هيئة التنمية الصناعية والشركة القابضة للغزل والنسيج؛ لعقد اجتماع عاجل لحل المشكلات الرئيسية التي تواجه مستثمري الصناعات النسيجية في مصر، وعلى رأسها مشاكل استخراج وتجديد التراخيص ونقص الغزول والخامات.

وقال المحاسب محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية، خلال اجتماع مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، لمناقشة المشاكل والتحديات التي تواجه قطاع الصناعات النسجية وأبرز الصعوبات التي يعاني منها المصنعون، إن اتجاه الغرفة لدعوة هيئة التنمية الصناعية والشركة القابضة للغزل إلى الاجتماع مع أعضاء مجلس إدارة الغرفة والعاملين بالمجال في إطار التنسيق المستمر والتعاون الدائم بين الغرفة وكافة الجهات المنوطة بالقطاع الصناعي؛ لدعم الصناعة وطرح الحلول السريعة لأي مشكلات تواجه أصحاب المصانع.

وأوضح المرشدي أن الهدف من الاجتماع مع رئيس هيئة التنمية الصناعية، بحث الشكاوى التي وردت للغرفة فيما يخص استخراج التراخيص وتجديدها، ولا سيما الشكاوى الخاصة بالرسوم وطول إجراءات إصدار التراخيص.

وتطرق اجتماع مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية إلى أزمة نقص الغزول المستخدمة في صناعة النسيج، حيث اقترح محمود الشامي عضو مجلس الادارة ضرورة دعوة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج والملابس؛ لمناقشة كيفية توفير الغزول المحلية حسب احتياجات الصناعة و بأسعار تنافسية.

وعرض المهندس سمير رياض، عضو مجلس الإدارة، ضرورة استمرار استيراد الغزول لتوفير احتياجات المصانع لحين تحقيق الاكتفاء الذاتي محليا.

وفي هذا الصدد، اقترح محمد الكاتب، عضو مجلس الإدارة، قيام جمعيات الغزل والنسيج مثل جمعية المحلة الكبرى وجمعية شبرا الخيمة على سبيل المثال باستيراد الغزل وبيعه للمصانع لغلق الباب أما السوق السوداء للغزول في مصر.

وتناول الاجتماع مشكلة المياه في مدينة المحلة الكبرى، حيث عرض محمود الشامي و محمود الفوطي عضوي مجلس الإدارة تفاصيل هذه المشكلة التي تواجه المصنعيين، حيث تم منع استخدام طلمبات رفع المياه الجوفية للاستخدام الصناعي، مما يؤثر بالسلب على الصناعة ويزيد من تكاليف الإنتاج، وتم الاتفاق على دعوة أسامة الظاهر رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الري لمناقشة المشكلة وإيجاد حل سريع لها.

ووافق مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية على الاقتراح المقدم من المهندس عبد الغني الأباصيري وكيل مجلس الإدارة، ومحمود الفوطي، ومحمد فتحي أبو الفتوح، أعضاء مجلس الإدارة، والخاص بتقديم دعم بنسبة 50% للأعضاء للمشاركة معرض صناعة بلدنا المقرر عقده في شهر يوليو المقبل، بهدف الوصول إلى تمثيل مشرف يليق بالصناعات النسيجية.

وجرى الاتفاق على وضع رؤية من وجهة نظر كل عضو خاصة بالحوار الوطني، فيما يخص الصناعات النسجية، وعرض هذه الرؤى على مجلس الإدارة في أول اجتماع لعمل رؤية موحدة تصدر عن الغرفة إلى الجهات المسئولة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك