نشطاء من البرازيل وكينيا والويغور يتنافسون على جائزة سخاروف - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 2:34 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

نشطاء من البرازيل وكينيا والويغور يتنافسون على جائزة سخاروف

(د ب أ)
نشر فى : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 11:49 م | آخر تحديث : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 11:49 م

اختار نواب الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء، قائمة مختصرة للحصول على جائزة سخاروف المرموقة لحقوق الإنسان شملت نشطاء من البرازيل ومدافعين عن قضية ختان الإناث من كينيا وناشط يدافع عن محنة شعب الويغور في الصين.

وكانت الناشطة المقتولة مارييل فرانكو واحدة من البرازيليين الثلاثة الذين تم طرح أسمائهم، إلى جانب المدافعة عن حقوق الإنسان كلوديليس سيلفا دوس سانتوس وزعيم السكان الأصليين في البرازيل راوني ميتوكتيري .

كما يقف في طابور الطامحين إلى الحصول على الجائزة البالغ قيمتها 50 ألف يورو (55 ألف دولار)، مجموعة من خمسة طلاب كينيين قاموا بتطوير تطبيق يسمى " آي كت" لمساعدة الفتيات اللائي خضعن لعمليات ختان وأستاذ الاقتصاد الويغوري "إلهام توختي"، المتهم بالسعي لانفصال إقليم تركستان الشرقية (شينجيانج)، عن الصين.

ومنحت "جائزة ساخاروف لحرية الفكر" لأول مرة منذ أكثر من 30 عامًا ، وهي تمنح لمن يقدم إسهامات استثنائية في النضال من أجل حقوق الإنسان في أي مكان في العالم.

وفاز بالجائزة العام الماضي المخرج السينمائي الأوكراني أوليج سينتسوف، الذي تم إطلاق سراحه من السجن في روسيا الشهر الماضي بعد أن أمضى خمس سنوات.

وسينتسوف من أشد منتقدي ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014، وتم إيداعه السجن بعد إدانته بالتآمر لارتكاب هجمات إرهابية في القرم.

وسيتم اختيار الفائز بجائزة 2019 في 24 أكتوبر الجاري، بينما سيتم تسليم الجائزة في 18 ديسمبر المقبل في مدينة ستراسبورج الفرنسية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك