رئيس جامعة طنطا يفتتح مستشفى الكلى الجديد - بوابة الشروق
السبت 13 يوليه 2024 3:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

رئيس جامعة طنطا يفتتح مستشفى الكلى الجديد

علاء شبل
نشر في: الإثنين 10 يونيو 2024 - 2:34 م | آخر تحديث: الإثنين 10 يونيو 2024 - 2:34 م

افتتح الدكتور محمود ذكي، رئيس جامعة طنطا، اليوم مستشفى أمراض وجراحات الكلى.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد حسين، نائب رئيس جامعة طنطا لشئون التعليم والطلاب، والدكتور مجدي سبع، رئيس جامعة طنطا السابق، والدكتور كمال عكاشة، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث السابق، والدكتور أحمد غنيم، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتور ممدوح المصري، عميد كلية الآداب ومستشار الاتصال السياسي بالجامعة، والدكتور حسن التطاوي، المشرف العام على المستشفيات الجامعية، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس ومديري المستشفيات بالجامعة.

أكد الدكتور محمود ذكي أن المستشفى يعد أول مركز تميز طبي وبحثي متقدم ورقمي يواكب الجيل الرابع من المستشفيات التعليمية دوليًا، لأمراض وجراحات الكلى لخدمة المرضى بمحافظات الدلتا. وتم إنشاؤها بأعلى المعايير الدولية وتواكب الجيل الرابع من المستشفيات.

وذكر أن افتتاح المستشفى يأتي في إطار جهود الجامعة المتواصلة لتطوير المنظومة الطبية، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية التي تولي تطوير القطاع الطبي اهتمامًا بالغًا.

وأوضح أن المستشفى ستقدم خدمات الرعاية الطبية لمرضى أمراض وجراحات الكلى والمسالك البولية بمعايير صحية متكاملة، من خلال فريق طبي متميز مدرب على أعلى مستوى، مشيدًا خلال جولته بمختلف أقسام المستشفى بالتجهيزات الطبية بوحدة زراعة الكلى وغرف العمليات المجهزة بنظام الكبسولة وغرف المرضى.

أوضح الدكتور أحمد غنيم أن مستشفى أمراض وجراحات الكلى مقامة على مساحة 900 متر مربع وتتكون من دور أرضي وخمس طوابق وبدروم مخصص لخدمات التعقيم والتعبئة والتغليف والمخازن.

وتحتوي على عناية خاصة لمرضى زراعة الكلى، وعناية مركزة بـ7 أسرة، وعناية متوسطة بـ14 سريرًا، وعدد 2 غرفة عزل لغسيل الحالات الخاصة، وغرفة عمليات مجهزة لاستخدام الروبوت، ومعمل أبحاث علمية على أحدث مستوى يتم تجهيزه لتدريب شباب الأطباء على المناظير والروبوت.

كما تحتوي على 3 قاعات تعليمية تسع من 50 إلى 70 طالبًا، ومدرج تعليمي متصل مباشرة بالعمليات يتسع لـ150 شخصًا لعقد ورش العمل والمؤتمرات العلمية، وعنابر لرعاية المرضى، وعنبر خاص للغسيل الكلوي للأطفال المصابين بفشل مزمن لأي أسباب مرضية، بالإضافة إلى وجود أحدث تقنية ألمانية لتحضير سائل الغسيل وتعقيمه مباشرة دون تدخل بشري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك