نتفلكس تبدأ 2020 بجدل حول مسلسل «المسيح» - بوابة الشروق
الأحد 19 يناير 2020 3:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

نتفلكس تبدأ 2020 بجدل حول مسلسل «المسيح»

مسلسل المسيح
مسلسل المسيح
نجلاء سليمان
نشر فى : الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 1:36 ص | آخر تحديث : الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 5:26 م

اتهامات للشبكة الأمريكية بالتجاوز على المعتقدات الإسلامية والعادات العربية فى قصص أعمالها

تستعد شبكة نتفلكس الأمريكية، لطرح الجزء الأول من مسلسل «المسيح ــ Messiah»، مطلع عام 2020 المرتقب، لاسيما أنه المسلسل الذى أحدث حالة من الجدل عبر شبكات التواصل الاجتماعى منذ طرح الفيديو الدعائى الخاص به منذ أيام.

وتدور أحداث المسلسل المقرر طرحه 1 يناير، حول تحقيق من قبل عملاء بوكالة الاستخبارات المركزية حول رجل جذب الانتباه إليه بعد تنقله بين دول أجنبية وعربية منها «سوريا، وفلسطين، وولاية تكساس الأمريكية»، ويحاول العملاء استكشاف حقيقة هذا الشخص الذى يدعى أنه محمل برسالة من «الرب» الذى يصفه بوالده.

المسلسل بطولة الشاب مهدى دهبى وهو ممثل بلجيكى، اشتهر بأدواره فى الفيلم الفرنسى «الابن الآخر ــ The Other Son»، وفيلم «مارى ملكة اسكتلندا ــ Mary Queen of Scots»، كما قدم العديد من الأدوار التى يجسد فيها دور شخص عربى إرهابى منها أفلام «London Has Fallen»، وكتبه وأخرجه الإسترالى مايكل بترونى، ويشارك فى بطولته ميشيل موناجان، وجين آدامز، وفارس لاندولسى.

وزادت حالة الجدل التى صاحبت طرح الفيديو الدعائى للمسلسل، بين جمهور الشبكة فى الشرق الأوسط الذين أصابت بعضهم ربكة تتعلق بنطق بطل المسلسل كلمة «المسيح» باللغة العربية، واختلط الأمر عليهم حيث اعتبر بعضهم المسلسل يتحدث حول قصة ظهور «المسيح الدجال»، الذى يعد ظهوره علامة من علامات يوم القيامة، وسينشر أفكار الدجل بين الناس ويكذب عليهم ويعدى النبوة ثم الألوهية، وهو ما وصف بتجاوز من قبل نتفلكس على العقيدة الإسلامية.

وادعى أحد مستخدمى تويتر، أن «نتفلكس» حظر حسابه بعد تغريدة له حرق فيها تفاصيل المسلسل، وهو ما نفاه متحدث باسم نتفلكس لموقع «ستاندرد أونلاين»، حيث أكد أن شركته لم تحظر أحد ولم تمنع المتابعين من إبداء آرائهم.

وجاءت هذه المناقشات ضمن سلسلة طويلة من الانتقادات التى توجه لنتفلكس على أعمالها الأصلية التى تتطرق لموضوعات تتنافى مع العقيدة الإسلامية والعادات والتقاليد العربية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك