نوار: أخطاء التلاوة سبب منع الشيخ صلاح الجمل من الظهور في الإذاعة والتليفزيون - بوابة الشروق
الجمعة 29 مايو 2020 7:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

نوار: أخطاء التلاوة سبب منع الشيخ صلاح الجمل من الظهور في الإذاعة والتليفزيون

محمد نوار رئيس الإذاعة المصرية
محمد نوار رئيس الإذاعة المصرية
حاتم جمال الدين:
نشر فى : الجمعة 22 مايو 2020 - 3:25 م | آخر تحديث : الجمعة 22 مايو 2020 - 3:25 م

كشف محمد نوار، رئيس الإذاعة المصرية، عن تفاصيل قرار وقف القارئ صلاح الجمل، والتي آثارت حالة من الجدل عقب التصريحات النارية التي أطلقها خلال ظهوره مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج "علي مسئوليتي" عبر قناة صدى البلد.

وقال رئيس الإذاعة إن قرار منع إذاعة تلاوات قرآنية بصوت صلاح الجمل في الإذاعة أو التليفزيون المصري، والذي صدر في نهاية يناير الماضي، جاء بناء على قرار لجنة عليا تضم علماء دين ولغة أفاضل، وخبراء في مجالات مختلفة، ومن بينهم رئيس لجنة المصحف الشريف بالأزهر ووكيل كلية التربية الموسيقية ، وبعض الإذاعيين.

وأضاف نوار أن اللجنة الموحدة لم تأخذ قرارها إلا بعد مراجعة الشيخ صلاح الجمل أكثر من مرة، ومواجهته بأخطاء التلاوة التي يقع فيها ومطالبته بتصحيحها، لكنه لم يمتثل، وعليه صدر قرار منع إذاعة تلاوات له في الإذاعة والتليفزيون، وهو القرار الذي صدق عليه في يناير الماضي باعتباره رئيس اللجنة بحكم موقعه كرئيس للإذاعة.

وأشار رئيس الإذاعة إلى أن قرار منع صلاح الجمل ليس الأول، وأن اللجنة السابقة منعته لنفس الأسباب، ولكنه تقدم بشكوى طعن فيها بقرار اللجنة، واتهم بعض أعضاء اللجنة بالعمل على استبعاده، ولكن بعد تكرار الأخطاء دفع أعضاء اللجنة الثانية لإصدار قرار أخر بمنعه.

وشدد محمد نوار على نزاهة لجنة القراء والتي لا تقبل أي وساطة أو مجاملة خاصة وأنها تتعلق بقراء القرآن الكريم، لافتا إلى واقعة حدثت في السبعينيات من القرن الماضي، والتي رواها الإعلامي الراحل وجدي الحكيم أكثر من مرة، وهي الخاصة بتدخل الرئيس الراحل أنور السادات من أجل اعتماد الشيخ سيد النقشبندي كقارئ قرآن في الإذاعة، وذلك بعد أن تقدم لاختبارات الإذاعة ما يقرب من 10 مرات، ولكن رفضت اللجنة الوساطة، ولم تعتمده كقارئ، واعتمدته فقط كمبتهل.

كما رفضت اللجنة إجازة الشيخ محمد محمود الطبلاوي للتلاوات القرآنية، واعتمدته فقط في تجويد القرآن.

على صعيد متصل، اعتبر مسئولين في الإذاعة المصرية، تصريحات الشيخ صلاح الجمل خلال لقاءه مع الإعلامي أحمد موسي، نوع من الضغط على أعضاء اللجنة الموحدة، مؤكدين أنه لا مجال إطلاقا لتغيير موقف اللجنة، خاصة وأن الأمر يتعلق بقراءة القرآن، وأنه لا مجال لأي أخطاء إطلاقا فيما يخص التلاوات القرآنية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك