الخميس 20 يونيو 2019 10:39 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

خطيب الجامع الأزهر: القرأن يهيئ النفوس لمجابهة الشدائد ويمنح الإنسان عزيمة قوية

أ ش أ
نشر فى : الجمعة 24 مايو 2019 - 4:16 م | آخر تحديث : الجمعة 24 مايو 2019 - 4:16 م

قال خطيب الجامع الازهر الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق، إن القرآن مأدبة الله، ويجب على المسلم أن يبادر إلى هذه المأدبة وألا يحرم نفسه من قراءة القرآن والفوز بالدرجات والحسنات وتقوية النفس والقلب والجسد، لأن القرآن شفاء للصدور والأبدان، وهو حبل الله المتين والنور المبين الذي يضيء الحياة وبينات من الهدى والفرقان، والتمسك به يعصم من الهوى والضلال، ويأخذ المسلم إلى الرشاد.
جاء ذلك فى خطبة الجمعة اليوم من الجامع الأزهر، ودار موضوعها حول القرآن الكريم، وفضله على المسلمين وفضل تلاوته وتدبر كلماته ومعانيه وتطبيقه تطبيقًا عمليًّا في حياة المسلم وفي التعامل مع الآخرين.
وحث خطيب الجامع الأزهر المسلمين على مداومة قراءة القرأن وتدبر معانيه وتنفيذ تعاليمه والتأدب مع الله عند قراءته، حيث إن القرأن يهيئ النفوس لمجابهة المصاعب والشدائد ويمنح الإنسان عزيمة قوية لا تمنحه إياها كثرة النوم أو كثرة الطعام كما يظن بعض الناس، داعيًا إلى تقديم بناء القلوب على بناء القوالب، حتى تصل هذه الأمة إلى مجدها المنشود وتكون دائمًا أقوى الأمم.
واستدل رئيس جامعة الأزهر الأسبق بايات من القران وبالسنة اانبوية حول فضل تلاوة القرآن وقيام الليل في تقوية القلب والبدن وقدرة الإنسان المسلم على تحمل الشدائد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك