نواب «الصحة»: خطة عمل للتحرك ضد كورونا بعد العيد.. ولقاءات موسعة مع ممثلى الوزارة - بوابة الشروق
الأحد 5 يوليه 2020 5:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

نواب «الصحة»: خطة عمل للتحرك ضد كورونا بعد العيد.. ولقاءات موسعة مع ممثلى الوزارة

أحمد عويس
نشر في: الإثنين 25 مايو 2020 - 4:07 م | آخر تحديث: الإثنين 25 مايو 2020 - 4:24 م

القاضى: سنقدم كامل الدعم للطواقم الطبية والمستشفيات لمواجهة الجائحة.. سنعرض شكاوى المواطنين والأطقم الطبية على ممثلى الحكومة

كشف عدد من نواب لجنة الصحة فى البرلمان، عن أجندة أولوياتهم وتحركاتهم خلال الفترة المقبلة، عقب العودة من إجازات عيد الفطر؛ لمكافحة انتشار فيروس كورونا، موضحين أنه من المرتقب عقد سلسلة لقاءات حكومية، وتجهيز عدد من الأدوات الرقابية لتحريك الوزراء وبذل معدلات أداء أعلى لتحجيم الوباء العالمى.

قال عصام القاضى وكيل لجنة الصحة فى البرلمان، إن اللجنة لها طبيعة عمل مختلفة ومميزة عن باقى لجان المجلس، بسبب تماسها الشديد مع ملف أزمة فيروس كورونا، وسعيها الدائم للاطلاع على كل ما هو جديد فى تطورات الوضع، مشيرا إلى إعداد عدد من الاجتماعات عقب إجازات عيد الفطر لبحث عدد من القضايا المتعلقة بكورونا.

وأضاف القاضى، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»: «من المتوقع حضور وزيرة الصحة أو ممثلا عنها الاجتماعات لعرض خطة الوزارة والسيناريوهات والأفكار المستقبلية فى التعايش مع كورونا فى ظل الأوضاع الراهنة».

وتابع: «نستطيع من خلال اللقاءات مع ممثلى وزارة الصحة، والتى سيتم عقدها خلال الأيام المقبلة، تحديد الأولويات وإصدار قرارات وتوصيات تساعد على عدم انتشار الوباء تماشيا مع السياسات العامة للدولة».

وذكر القاضى، أن نواب اللجنة سيقدمون جميع الدعم للأطقم الطبية من خلال القوانين، فى ظل التوجيهات المستمرة من الرئيس عبد الفتاح السيسى، بخلاف بحث إمكانية تكريم الشهداء من الأطباء والأطقم الطبية، التى تقف فى صف المواجهة الأول مع الوباء العالمى، وعرض جميع المقترحات لمكافحة كورونا، وما سيخلفه من تداعيات وآثار متوقعة.

من جهته، أكد النائب حاتم عبد الحميد، تحريك نواب لجنة الصحة، أكبر قدر من الشكاوى للحكومة، بناء على الملاحظات التى رصدوها خلال الفترة السابقة، مشيرا إلى تقديم عدد من المقترحات من بينها طلب تجهيز المستشفيات وتوفير جميع المستلزمات، للتعامل مع الزيادات المستمرة فى أعداد المصابين.

وأضاف عبد الحميد، فى تصريحات لـ«الشروق»، أن أعضاء الصحة فى حالة اطلاع شديد على الأمر، بسبب خصوصية لجنتهم، ولقاءاتهم المستمرة مع ممثلى الحكومة، ما يتيح لهم نقل الأوضاع على حقيقتها إلى السلطات التنفيذية، لسرعة التحرك، وحث الحكومة على التمتع بالتفاعل السريع ومعدل استجابة أكبر وأسرع مع الحالات المريضة والمصابة.

وأشار إلى جهود الحكومة الرئيس عبدالفتاح السيسى، والمجهودات الكبيرة التى اتخذتها الدولة فى التعامل مع الأزمة، حيث خصص الرئيس موازنة مليارية لمواجهة آثار كورونا، مضيفا أن نواب البرلمان على عاتقهم دور كبير خلال الفترة المقبلة لمساعدة الحكومة والدولة فى الانتصار على تلك الجائحة.

وأوضح أن لجان المجلس ستعقد عددا من اللقاءات مع ممثلى الحكومة عقب إجازات عيد الفطر، مستخدمين عددا من الأدوات الرقابية من بينها تقديم طلبات الإحاطة، والقيام بعدد من الزيارات الميدانية للاطلاع على حقيقة الأمور على أرض الواقع، لافتا إلى أن النواب قد تكررت مطالبهم منذ سنوات لتطوير القطاع الطبى، وأنهم سيكثفون تلك المطالبات خلال فترة ما بعد العودة لعقد الجلسات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك