الثلاثاء.. تحالف «الأمة المصرية» يبحث التنسيق النهائى بين الأحزاب لخوض الانتخابات البرلمانية - بوابة الشروق
الأربعاء 6 ديسمبر 2023 4:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الثلاثاء.. تحالف «الأمة المصرية» يبحث التنسيق النهائى بين الأحزاب لخوض الانتخابات البرلمانية

عمرو الشوبكى - تصوير : روجية أنيس
عمرو الشوبكى - تصوير : روجية أنيس
كتب ــ محمد سالم ورانيا ربيع:
نشر في: الجمعة 1 أغسطس 2014 - 8:59 ص | آخر تحديث: الجمعة 1 أغسطس 2014 - 8:59 ص

• الشوبكى: عودة جبهة الإنقاذ غير مطروح.. وكامل: موسى يسعى لتشكيل تحالف لا يقصى أحدا

 

تعقد رموز تحالف «الأمة المصرية»، اجتماعا الثلاثاء القادم، لبحث التنسيق النهائى بين الأحزاب، بشأن خوض الانتخابات البرلمانية بقائمة موحدة، تضم أكبر عدد من الأحزاب المدنية.

وقال البرلمانى السابق، عمرو الشوبكى، إن المشاورات مستمرة مع كل الأطراف الفاعلة داخل التيار المدنى، موضحا أن ائتلاف «الأمة المصرية» كيان موجود، لكنه ليس كيانا نهائيا بعد.

وأضاف الشوبكى لـ»الشروق» أمس، أن التحالف لم يناقش إعادة تفعيل دور جبهة الإنقاذ الوطنى، لضم جميع الأحزاب المدنية تحت مظلتها كما كان فى السابق، مشيرا إلى أن الاتجاه يصب فى تشكيل تكتل يضم أغلب القوى المدنية، إضافة إلى عدد من الشخصيات العامة لترشيحها على قوائم التحالف، أبرزها هانى سرى الدين، وأحمد البرعى، وجورج إسحق.

من جانبه قال الدكتور أحمد كامل، المتحدث الإعلامى باسم رئيس لجنة الخمسين عمرو موسى، إن التحالف الذى يعمل موسى على تأسيسه، هدفه «لم الشمل وإنهاء التشرذم الموجود فى الساحة السياسية الآن».

وأضاف كامل، فى بيان أمس، أن أعضاء لجنة الخمسين، وعلى رأسهم موسى كانوا أول من رفضوا دعاوى الإقصاء، «وكانوا مسئولين أمام الشعب والتاريخ عن إصدار وثيقة دستورية تحفظ حقوق جميع المصريين بدون تفرقة».

وأكد أن الدستور المصرى لم يقص أحداً، وأبقى الباب مفتوحاً للمشاركة السياسية لجميع المصريين، وهو ما يسعى إليه عمرو موسى فى هذه الفترة، مشيرا إلى إن الساحة السياسية المصرية لا تزال فى طريقها للتشكيل.

وأوضح أن موسى «يسعى للتنسيق بين أعضاء الكتلة المدنية الوسطية دون إقصاء أو إبعاد، مع الأخذ فى الاعتبار وجود أفكار وأسس سياسية مختلفة لدى عدد من الأحزاب الأخرى، التى تبقى صاحبة حق فى التوجه المباشر إلى الناخبين والتنافس على نيل تأييدهم».

ووجه كامل نداء باسم موسى للجميع، أحزاباً وشخصيات سياسية، بالاستعداد الإيجابى للاستحقاق الديمقراطى الثالث والأخير فى خارطة الطريق وهو الانتخابات النيابية، مؤكداً أن العمل على الأرض، والتواصل مع الناس جماهيرياً وفكرياً، هو الطريق الوحيد لكسب ثقة الناخب وطمأنة الناس.

من جهته قال رئيس لجنة الإعلام بحزب الوفد، ياسر حسان، إن الحزب لديه مختلف الفئات التى اشترط المشرع توافرها فى القائمة، والتى تضم المرأة والشباب والأقباط والمعاقين والمصريين بالخارج والعمال والفلاحين. وأشار إلى أن الحزب يعتمد بالأساس فى اختياره للمرشحين، على المنافسة فى الشارع، وتمتعهم بكفاءة تمكنهم من تمثيل الناخبين بالبرلمان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك