نواب وقيادات حزبية: مشاركة المصريين في الخارج بانتخابات الرئاسة يؤكد للعالم وعي الشعب - بوابة الشروق
الأحد 3 مارس 2024 4:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

نواب وقيادات حزبية: مشاركة المصريين في الخارج بانتخابات الرئاسة يؤكد للعالم وعي الشعب

علي كمال
نشر في: الجمعة 1 ديسمبر 2023 - 2:42 م | آخر تحديث: الجمعة 1 ديسمبر 2023 - 2:42 م
• عليش: المشاركة الإيجابية تضمن حياة أفضل للأجيال الحالية والمستقبلية
• عبدالغني: المصريون حريصون على أداء واجبهم الوطني لاستكمال مسيرة التنمية
• رزق: مشاركة المصريين رسالة للعالم بأن مصر دولة مستقرة وتزيد من هيبتها خارجيا
• نصيف: الاحتشاد أمام اللجان هو الرد الأقوى لنزاهة العملية الانتخابية وشفافيتها وتعكس حالة الاستقرار

أكد عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ وقيادات الأحزاب، أهمية المشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية والتى تتمثل في كونها حق دستوري يضمن للأجيال الحالية والمستقبلية، لافتين إلى أن مشاركة المصريين بالخارج يؤكد للعالم أن الشعب المصري يمتلك الوعي الكافي بأهمية هذه المشاركة والتي تعكس للجميع قيمة ومكانة مصر، محذرين من دعوات المقاطعة المسمومة التي أطلقتها جماعات الشر في محاولة فاشلة لتشويه العملية الانتخابية وعرقلة المسار الديمقراطي.

وأكدت النائبة شيرين عليش، أمين سر لجنة الصناعة بمجلس النواب، أهمية المشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية تتمثل في كونها حق دستوري يضمن للأجيال الحالية والمستقبلية الحق في حياة أفضل، والحق في رسم ملامح المستقبل لضمان حياة كريمة وتحقيق التنمية والرخاء التي وصلت إليها البلاد على مدار السنوات القليلة الماضية، بعدما تم دحر الإرهاب وفرض الأمن والاستقرار.

وأضافت عليش، في بيان لها اليوم، أن الشعب المصري يدرك جيدًا خطورة المرحلة، وما يحيط بمصر من مخاطر جسيمة تستلزم من الجميع الاصطفاف والالتزام بالواجبات والحقوق المفروضة دستوريا، للالتفاف حول الوطن والمحافظة عليه وعلى مقدراته وحمايته الأمن القومي ضد أية مخاطر، ومساندة الدولة في مواجهة أية تحديات وأزمات تواجهها داخليا أو خارجيا.

وحول انتخابات المصريين في الخارج، أكدت عليش، أنها تتطلع إلى دعم الجاليات المصرية في نحو 121 دولة للوقوف خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي ومساندته لاستكمال مسيرته التي بدأها في البناء والتنمية والمشروعات الضخمة والمبادرات الوطنية التي أطلقها والتي كان من بينها مبادرات لدعم المصريين في الخارج، وتعزيز استثماراتهم والحفاظ على حقوقهم.

ومن جانبه، أكد رشاد عبدالغني، القيادي بحزب مستقبل وطن، أن المصريين لديهم من الوعي ما يكفي بأهمية المشاركة الإيجابية والكبيرة في الانتخابات الرئاسية، مضيفا أنهم يحريصون كل الحرص على أداء هذا الواجب الوطني والاستحقاق الدستوري الهام وفقًا لما أقره الدستور والقانون.

وأوضح عبد الغني في بيان له اليوم، أن هذه المشاركة من شأنها استكمال خارطة البناء ومسيرة التنمية والتعاون والاتحاد في مواجهة أي تحديات تهدد أمن واستقرار الوطن سواء كان من الداخل أو من الخارج، والمضي في طريق بناء الإنسان المصري وتحسين مستوى المعيشة والارتقاء بكافة الخدمات والملفات المختلفة، وعلى رأسها ملفات الصحة والتعليم والاقتصاد والإنتاج.

واستنكر القيادي في حزب مستقبل وطن ، دعوات المقاطعة المسمومة التي أطلقتها جماعات الشر في محاولة فاشلة لتشويه العملية الانتخابية، وعرقلة المسار الديمقراطي بشكل سليم، والنيل من أمن واستقرار مصر، وإفساد التلاحم الشعبي الذي ساد بين أبناء الوطن منذ أكثر من 10 سنوات.

ووجه عبدالغني ، دعوته إلى المصريين في الخارج بدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي وتجديد الثقة فيه، حفاظا على مكانة وقيمة مصر أمام العالم، وتستكمل جهوده في تحقيق تطلعات وآمال الجاليات المصرية، وتعزز من استقرارهم وتواجدهم كصورة مشرفة لمصر أمام العالم، وتسهم في توفير التسهيلات اللازمة لهم لتعزيز استثماراتهم في الوطن، واستكمال المبادرات التى أطلقها مؤخرا لخدمتهم.

وفى سياق متصل، قال عياد رزق، القيادي بحزب الشعب الجمهوري، إن المشاركة الإيجابية والكبيرة في الانتخابات الرئاسية حق وواجب على المواطن المصري، مضيفا أنها تساعد على دعم استقرار الدولة المصرية والنهوض بها.

وأضاف رزق، في بيان له اليوم ، أن المواطن تقع عليه مسئولية كبيرة في دعم بلده وتحسين صورتها أمام العالم أجمع من خلال هذا الاستحقاق المتمثل في المشاركة والاحتشاد في مراكز الاقتراع، مؤكدًا أن الشعب المصري لديه الوعي السياسي والوطني، وقادر على قيادة الدولة المصرية والاستقرار بها على بر الأمان، فالمواطن يريد أن يحصل علي حقوقه كاملة فعليه أيضًا أن يؤدي دوره وواجباته تجاه الوطن على أكمل وجه.

وأكد أن مشاركة المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية، رسالة للعالم كله بأن مصر دولة مستقرة وتُطبق مبادئ الديمقراطية، وتضع مصر ضمن صفوف الدول الكبرى، ويزيد من هيبة الدولة خارجيا ويعزز الوضع الداخلي والخارجي للوطن.

كما دعت النائبة الدكتورة عايدة نصيف أمين سر لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ وعضو البرلمان الدولي، الجاليات المصرية في جميع دول العالم، إلى المشاركة في الانتخابات الرئاسية والاحتشاد أمام اللجان الانتخابية التي قامت الدولة المصرية بتهجيزها وإعدادها للسباق الرئاسي بشكل جيد، وتوفير كافة الخدمات والاحتياجات اللازمة للعملية الانتخابية.

وأكدت نصيف في بيان لها، أن الاحتشاد أمام اللجان الانتخابية هو الرد الأقوى لنزاهة العملية الانتخابية وشفافيتها، وتعكس حالة الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي الذي يسود البلاد، ومضي مصر نحو البناء والتنمية والنهضة الذي تسير فيه الدولة المصرية خلال السنوات الأخيرة، رغم ما تمر به من تحديات وما يحيط بها من مخاطر صعبة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك