بسام راضي يتحدث عن فترة عمله متحدثا للرئاسة: بعض الاجتماعات كانت تستغرق 9 ساعات - بوابة الشروق
السبت 20 أبريل 2024 2:29 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

بسام راضي يتحدث عن فترة عمله متحدثا للرئاسة: بعض الاجتماعات كانت تستغرق 9 ساعات

هديل هلال
نشر في: الثلاثاء 2 أبريل 2024 - 1:27 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 2 أبريل 2024 - 1:27 ص

قال السفير بسام راضي، سفير مصر لدى إيطاليا، إن توقيت الإعلان عن منح برلمان البحر الأبيض المتوسط، جائزة «رجل السلام 2024» للرئيس عبدالفتاح السيسي «مهم جدًا»، مشيرًا إلى أنه يأتي عشية حفل التنصيب وأداء اليمين الدستورية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسئوليتي»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الاثنين: «توقيت الإعلان مهم جدًا لأنه يأتي عشية بدء الجمهورية الجديدة على الخير، وبإذن الله كلنا تفاؤل أن تكون المرحلة المقبلة مليئة بالخير والتعاون والتنمية والازدهار».

وتحدث عن كواليس عمله كمتحدث لرئاسة الجمهورية في السابق، قائلًا: «شرف كبير جدًا وفضل من ربنا – سبحانه وتعالى – أن يعمل أي شخص بجانب الرئيس السيسي، وأن يكون السيسي رئيس الجمهورية».

وأشار إلى أن «كم العمل اليومي في مؤسسة الرئاسة لا أحد يتخيله»، لافتًا إلى أن الرئيس كان يعقد أحيانًا 4 اجتماعات في اليوم الواحد، فضلًا عن أن بعض الاجتماعات كانت تستغرق 9 ساعات.

وأكمل: «في اجتماعات كانت من 9 الصبح لـ6 المغرب، وتخوض في كل مناحي الحياة في مصر، كل وزارة ومحافظة، هذه شهادة أمام الله والتاريخ، فما عاصرته على مائدة اجتماعات الرئيس يدل على التفاني في العمل والدقة المتناهية لمتابعة أدق التفاصيل التنفيذية على أرض الواقع».

ولفت إلى «حرص الرئيس السيسي، على متابعة الموضوع أكثر من مرة في الشهر الواحد، متابعة حثيثة ودقيقة بكل إخلاص وتفانٍ وتجرد وشرف وأمانة وحب للوطن».

واستطرد: «ما رأيته لا يمكن تلخيصه في مكالمة هاتفية، أعتبر نفسي محظوظًا في تلك الفترة لأنها أضافت لي على المستوى الشخصي خبرة كبيرة جدًا، وعلمتني كيفية الإدارة الحكيمة والواعية والدقيقة جدًا، الأمور تتم متابعتها على مدار الساعة وبشكل متوالٍ، وهو أمر لا يحدث في العالم، أنا خدمت في دول كثيرة، ولم أر تلك الأنشطة الرئاسية على مدار الساعة بهذا الشكل».

وذكر أن الرئيس السيسي يتسم بـ«ذاكرة حديدية»، مختتمًا: «تعلمت منه الكثير عن قرب، تعلمت مدى التجرد والإخلاص والتفاني في العمل من 7 صباحًا وحتى المساء يوميًا، حتى أيام الجمعة كنا نعمل فيها بكل سعادة وفخر وامتنان، ونقدم هذا الدور لوطننا الغالي مصر، الرئيس شخصية ملهمة وكلها طاقة إيجابية وأي شخص يقترب منه يستلهم منه تلك الطاقة التي تدفعه للأمام دائمًا».

وأعلن برلمان البحر الأبيض المتوسط، مساء اليوم الاثنين، اختيار الرئيس عبد الفتاح السيسي، لنيل على جائزة برلمان البحر الأبيض المتوسط عام 2024 بعنوان «بطل السلام».

وبحسب بيان صادر عن البرلمان، تُمنح الجائزة سنويًا للأفراد والمنظمات التي تساهم مساهماتهم البارزة في مختلف المجالات بشكل كبير في تعزيز التنمية السياسية والاجتماعية والاقتصادية وحماية البيئة والثقافة والحوار بين الأديان في المناطق الأورومتوسطية والخليج، وبالتالي تعزيز السلام والازدهار.

وأشار البيان إلى «اختيار الرئيس السيسي للفوز بجائزة عام 2024 لجهوده الرائعة في تحقيق وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتسهيل إيصال المساعدات الحيوية إلى السكان الفلسطينيين، وتأمين إطلاق سراح الرهائن. وقد لعبت قيادته وتفانيه دورا محوريا في تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة».

وقال البيان إن «مساعي مصر المستمرة لتقديم المساعدة الإنسانية إلى غزة، والتفاوض على وقف دائم لإطلاق النار، والدعوة إلى حل الدولتين تتوافق مع المبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والقرارات ذات الصلة».

وأكد أن «التزام الدولة المصرية بمنع المزيد من تصعيد الصراعات، يؤكد دورها الحاسم في حماية السلام والأمن الدوليين والإقليميين».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك