بومبيو يأمل في إرسال مفاوضين إلى كوريا الشمالية في الأسابيع المقبلة - بوابة الشروق
الجمعة 5 يونيو 2020 8:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بومبيو يأمل في إرسال مفاوضين إلى كوريا الشمالية في الأسابيع المقبلة


نشر فى : الثلاثاء 5 مارس 2019 - 11:05 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 5 مارس 2019 - 11:05 ص

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الاثنين، عن "أمله" في معاودة الحوار مع كوريا الشمالية "في الأسابيع المقبلة" بعد فشل قمة فيتنام، مقرا في الوقت نفسه بعدم الحصول على "أي التزام" من بيونج يانج.

وقال بومبيو، خلال زيارة إلى ولاية أيوا: "بالرغم من العمل الهائل الذي قامت به فرق وزارة الخارجية ووزارة الدفاع ووزارة الطاقة خلال الأسابيع الأخيرة، إذ عملت مع الكوريين الشماليين لمحاولة صياغة ما يمكن اعتباره اتفاقا فعليا كبيرا، لم نتوصل إلى تحقيق ذلك" خلال القمة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في نهاية فبراير في هانوي.

وأضاف بومبيو، في تصريحات نشرتها وزارة الخارجية: "بالرغم من أنني لم أحصل بعد على أي التزام بهذا الشأن، آمل أن أتمكن من إرسال فريق إلى بيونج يانج في الأسبوعين القادمين لمواصلة البحث عن المواضيع التي تنطوي على مصلحة مشتركة".

وفشل ترامب وكيم في قمتهما الثانية في التوصل إلى اتفاق ولو جزئي لإزالة الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية، واصطدمت المحادثات بصورة خاصة بمسألة العقوبات الاقتصادية التي طالب كيم برفعها، غير أن الطرفين أكدا عزمهما على مواصلة الحوار ولو أنه لم يتم تحديد أي موعد جديد لذلك.

في سياق متصل، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إن المفاعل النووي الذي يعتقد أنه زود الأسلحة النووية الكورية الشمالية بالكثير من البلوتونيوم أغلق فيما يبدو خلال الأشهر الثلاثة الماضية لكن لم تشر إلى سبب.

والمفاعل الذي يعمل بطاقة 5 ميجاوات جزء من مجمع يونجبيون النووي الكوري الشمالي الذي كانت إمكانية إنهاء نشاطه موضوعا رئيسيا في محادثات القمة بين ترامب وكيم جونج أون.

وطردت كوريا الشمالية مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية عام 2009. وتراقب الوكالة الأنشطة النووية الكورية الشمالية حاليا بشكل رئيسي من خلال صور الأقمار الصناعية.

ويعتقد بعض المحللين المستقلين الذين يستخدمون أيضا صور الأقمار الصناعية أن المفاعل المتقادم به مشاكل فنية.

وقال يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في كلمة خلال اجتماع مغلق لمجلس محافظي الوكالة هذا الأسبوع: "لم تلاحظ الوكالة أي مؤشرات على عمل المفاعل الذي يعمل بطاقة خمسة ميجاوات (كهربية) منذ أوائل ديسمبر 2018"، وفقا لوكالة رويترز.

وأضاف أمانو أنه "لم تكن هناك مؤشرات على أنشطة للمعالجة في المعمل الكيميائي الإشعاعي الذي يفصل البلوتينيوم من الوقود المستنفد".

ومضى قائلا لكن منشأة يعتقد على نطاق واسع أنها تستخدم في تخصيب اليورانيوم، وهي عملية يمكن أن تنتج أيضا المادة المستخدمة في صنع قنابل نووية، تعمل فيما يبدو. كما استمرت أعمال البناء في مفاعل تجريبي للماء الخفيف.

وقال أمانو: "في مفاعل الماء الخفيف رصدت الوكالة مؤشرات على أعمال بناء مستمرة. كما لاحظنا أيضا مؤشرات على استعمال متصل لمنشأة التخصيب بأجهزة الطرد المركزي".

وكررت الوكالة الدولية للطاقة الذرية القول إنها مستعدة للقيام بدور رئيسي في التحقق من الأنشطة النووية الكورية الشمالية في حال التوصل إلى اتفاق سياسي معها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك