«الخارجية»: تكثيف التنسيق بين جهات التحقيق في قضية «ريجيني» - بوابة الشروق
السبت 25 مايو 2024 2:56 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

«الخارجية»: تكثيف التنسيق بين جهات التحقيق في قضية «ريجيني»

وزارة الخارجية - ارشيفية
وزارة الخارجية - ارشيفية
سنية محمود
نشر في: الأربعاء 8 يونيو 2016 - 5:50 م | آخر تحديث: الأربعاء 8 يونيو 2016 - 5:50 م
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد، إن قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني تشهد هدوءا نسبيا يرجع إلى تكثيف التنسيق بين جهات التحقيق المصري والإيطالي والزيارات المتبادلة وماتم موافاة الجانب الإيطالىً بمعلومات جديدة حول القضية.

وأوضح «أبو زيد»، في تصريحات للمحررين الدبلوماسيين اليوم الأربعاء، أن الجانب الإيطاليً منح الجانب المصرى معلومات أخرى وهناك هدوء في التعاون، منوهًا بقرارات من جانب إيطاليا بتعيين سفير جديد مما يضطلع بمسئولياته قريبا وأنه لا تأثير سلبي على عمق العلاقات المصرية الإيطالية.

كما أعلن المتحدث باسم الخارجية أن الفترة المقبلة ستشهد اتصالات أوسع مع مختلف أطياف المعارضة السورية وسيكون هناك المزيد من التحركات مع قاعدة أوسع من المعارضة السورية.

وقال «أبو زيد» إن هذه الخطوة تصب في الهدف الذي تسعى إليه مصر وذلك بعد أن تلقينا رغبات من قواعد أخرى في المعارضة السورية في التواصل مع مصر.

وشدد المتحدث أن مصر دائما حاضرة في الاجتماعات الدولية بشأن سوريا وترسل وفد لها في تلك الاجتماعات للتواصل مع كافة الأطراف السورية ويقوم بدور مهم في تقريب وجهات النظر ومصر حريصة على التواصل المباشر مع المعارضة السورية.

وأشار «أبو زيد» إلى أن مصر دائما ما توجه نصائح لهذه الوفود السورية خلال زيارتها لمصر من خلال التواصل مع باقي المجموعات وطرح رؤى للحل السياسي.

وأكد أحمد أبو زيد، أن الوضع حاليا في سوريا يشهد انتهاكات والمعارضة السورية لديها تحفظ على الدخول في مفاوضات في ظل الانتهاكات والاهتمام ينصب على كيفية وقف إطلاق النار ومن هنا جاءت المبادرة المصرية للالتزام بوقف إطلاق النار خلال شهر رمضان لتوفير أكبر قدر من الحماية للشعب السوري وإتاحة الفرصة والمجال لإيصال المساعدات لاكبر عدد من المدن السورية، مشيرًا إلى أن مصر تسخر قدرتها لتعزيز الموقف والعمل على حماية الدولة السورية وتوفير الحماية للمواطنين والتأكيد على أن الحل السياسي للأزمة هو الحل الأوحد.

وحول تطورات الوضع في ليبيا ، طالب «أبو زيد» بتمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بدورها ودعم الجيش الوطني الليبي وتشجيع مجلس النواب بدعم حكومة الوفاق، مشيرًا إلى أنه يجري حاليا نقاش في مجلس الأمن لاستصدار قرار لمراقبة ومتابعة خطر تدفق السلاح إلى ليببا وأن مصر تقوم بمشاورات بشان إعداد مشروع قرار لرفع الحظر على الجيش الليبي.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك