صيادة تواجه استهجانًا شديدًا بعد صورتها مع زرافة مهددة بالانقراض - بوابة الشروق
الإثنين 9 ديسمبر 2019 2:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

صيادة تواجه استهجانًا شديدًا بعد صورتها مع زرافة مهددة بالانقراض

منار محمد
نشر فى : الأحد 9 يونيو 2019 - 2:59 م | آخر تحديث : الأحد 9 يونيو 2019 - 2:59 م

تثير صور الصيادين الذين يحتفلون ببطولاتهم في صيد الحيوانات جدلًا واسعًا، فهناك من يعتبرها شيئًا عظيمًا وانجازًا، وهناك من يجد أن هذا التصرف غير إنساني.

في عام 2017، اصطادت "تيس تالي"، زرافة أثناء تواجدها في جنوب إفريقيا، والتقطت صورة تذكارية بجانبها. لم يمر أكثر من عام إلا وأصبحت هذه الصورة حديثًا في جميع أنحاء العالم وتسببت في حدوث غضب على ممارسة "تالي" الصيد.

ووفقًا لحديث "سي بي إس الأمريكية" مع "تالي"، أكدت أنها مازالت تمارس الصيد فهو بالنسبة لها هواية وشئ تحب فعله دائمًا وفخورة به.

أما عن الزرافة التي أثارت صورتها جدلًا واسعًا وتعرضت بسببها لانتقاد واسع، فقالت: "فخورة بهذه الزرافة وصنعت منها وسادات مزخرفة".

وأكدت محبة الصيد أن الكل يعتقد أن صيد الحيوانات سهلًا وأصعب جزء فيه هو فقط حينما يسحب الزناد، لكن الحقيقية عكس ذلك فالصيد بكل تفاصيله صعب لكنه ممتع ولذيذ.

وعلقت "تالي" على صورة قتلها للزرافة، قائلة إن الصيادين اعتادوا قبل ظهور السوشيال ميديا التقاط صورًا مع الحيوانات، لكن حينما وضعت صورتي بجانب الزرافة المقتولة أحدثت مشكلة كبيرة وفوجئت بردود الأفعال التي وصفت الصيد بالفعل العنيف والمجنون.

ومن جهتها، قالت الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية الإنسانية الأمريكية، كيتي بلوك، إن صيد الزرافات يهدد بقاء جنسها وفي حالة استمرار صيدها ستكون مهددة بالانقراض؛ حيث أن 100 ألف زرافة فقط هى التي لا تزال متواجدة في إفريقيا- وفقًا لما كشف تقرير صادر عن الجمعية عام 2015.

وفي تحقيق صدر عام 2018، كشف أنه تم استيراد 4 آلاف زرافة إلى الولايات المتحدة للحفاظ على السلالة؛ حيث تقتل زرافة واحدة يوميًا في أقل تقدير- حسبما أوضحت "بلوك".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك