عائلة محمد سلطان: ابننا في العناية المركزة.. والمستشفى يرفض إعطاءنا التقارير الطبية الخاصة به - بوابة الشروق
الثلاثاء 21 مايو 2024 1:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

عائلة محمد سلطان: ابننا في العناية المركزة.. والمستشفى يرفض إعطاءنا التقارير الطبية الخاصة به

محمد سلطان
محمد سلطان
عزة جرجس وعبد الرحمن إياد
نشر في: الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 6:04 م | آخر تحديث: الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 6:04 م

قالت سارة محمد، إحدى قريبات محمد سلطان، المحبوس احتياطيًّا، إنه تم نقله للعناية المركزة بمستشفى قصر العيني، بعد تدهور حالته الصحية إثر إضرابه عن الطعام لمده 130 يومًا، مضيفة في تصريحات خاصة لـ«بوابة الشروق» أن المستشفى يرفض إعطاءهم التقارير الخاصة بحالته.

ونشر مركز النديم، للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف، على صفحته على فيس بوك، الثلاثاء، تقريرًا، منسوبًا إلى مستشفى قصر العيني، يفيد بتدهور الحالة الصحية لمحمد سلطان «المعتقل» منذ أغسطس الماضي، والمضرب عن الطعام، ما يتطلب بقاءه في المستشفى لتلقي العلاج، مشيرًا إلى أن الأمن المرافق لسلطان رفض طلب المستشفى بحجزه.

فيما أكدت سارة محمد، إحدى قريبات سلطان، صحة التقرير المنشور، مشيرة إلى أنه «تقرير غير رسمي أصدره الأطباء كنوع من إرضاء ضميرهم بعد رفض الأمن حجزه لتلقي العلاج»، بحسب كلامها.

وجاء في التقرير: «تم استقبال المريض وهو في حالة صحية سيئة وعلاماته الحيوية غير مستقرة، نبضه 110 والطبيعي أقل من 90، وسكره العشوائي 28، والطبيعي من 70 إلى 110.. ويرفض المريض أخذ جلوكوز بالدم؛ لأنه مضرب عن الطعام لمدة 132 يومًا، وتم إعطاؤه محلول ملح فقط، والمريض يعاني من جلطات على الرئة، ثم أخذ علاجًا لزيادة السيولة، وهو الآن يعاني من تسمم نتيجة ارتفاع نسبة الدواء بالدم، ما أدى إلى زيادة السيولة وقد يؤدي إلى نزيف».

يذكر أن «لجنة تقصي حقائق 30 يونيو» أصدرت تقريرها بشأن حالة محمد سلطان والصحفي بالجزيرة عبد الله الشامي، المضربين عن الطعام منذ أكثر من 100 يوم، والذي أفاد أن صحتهما جيدة وغير مضربين عن الطعام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك