إقبال ضعيف للناخبين الإسبان في الانتخابات البرلمانية - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 يوليه 2020 1:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

إقبال ضعيف للناخبين الإسبان في الانتخابات البرلمانية

د ب أ
نشر في: الأحد 10 نوفمبر 2019 - 8:29 م | آخر تحديث: الأحد 10 نوفمبر 2019 - 8:29 م

تراجعت نسبة الإقبال في الانتخابات البرلمانية الإسبانية في منتصف نهار اليوم الأحد، حيث مل الناخبون في رابع انتخابات في البلاد على مدار أربع سنوات.

وبلغت نسبة المشاركة 37.9 % بحلول الساعة 2 بعد الظهر، بانخفاض عن نسبة 41.2% مقارنة بنفس الوقت في الانتخابات الماضية في أبريل، وفقا للسلطات الانتخابية. كما انخفض عدد بطاقات الاقتراع الغيابية مقارنة بالعام الماضي.

ويحق لأكثر من 37 مليون إسباني التصويت في حوالي 23 ألف مركز اقتراع. وتم نشر حوالي 93 ألف ضابط شرطة لتوفير الأمن في جميع أنحاء البلاد، رغم مرور الساعات الأولى من الانتخابات دون وقوع حوادث كبيرة.

وأظهرت استطلاعات الرأي أنه من المرجح أن يفوز حزب العمال الاشتراكي بزعامة رئيس الوزراء الحالي بيدرو سانشيز بأكبر عدد من الأصوات، لكن من غير المرجح أيضا أن يحقق سانشيز أغلبية لتشكيل الحكومة، وهي نتيجة من شأنها أن تطيل أمد الجمود السياسي في مدريد.

وعلى مدى عدة أشهر حاول سانشيز تشكيل حكومة ائتلافية دون جدوى بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي جرت في أبريل الماضي، مما دفع الملك فيليب السادس إلى الدعوة إلى إجراء انتخابات أخرى.

ويبدو أن الإسبان، الذين أدلوا بأصواتهم للمرة الرابعة خلال أربع سنوات، يشعرون بالملل من عمليات التصويت المتعددة وذلك يتضح، من بين أمور أخرى، من العدد المتدني للناخبين عبر البريد مقارنة بشهر نيسان/أبريل الماضي.

ووفقاً لاستطلاعات الرأي، فإن حزب فوكس الشعبوي اليميني المتطرف يمكن أن يستمر في النمو ويصبح ثالث أكبر قوة سياسية، وذلك بعد فوزه بنحو 10% من الأصوات في انتخابات أبريل الماضي.

وتعد أحد العوامل التي ستؤثر بشكل كبير على التصويت هي الاحتجاجات الجماهيرية في كتالونيا عقب صدور احكام بالسجن على تسعة من قادة حركة الانفصال في المنطقة.

كما أظهر استطلاع آخر للرأي أجري في 3 نوفمبر الجاري، حصول حزب العمال الاشتراكي على 27%، وحزب الشعب على 21%، وفوكس على 14%، وبوديموس على 12%، وسيودادانوس على 9% وحزب اليسار الجمهوري لكتالونيا (إي أر سي ) وماس بايس على 4 بالمئة لكل منهما.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك