10مستشفيات تابعة للرعاية الصحية تشارك في مشروع الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة - بوابة الشروق
الخميس 28 أكتوبر 2021 1:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


10مستشفيات تابعة للرعاية الصحية تشارك في مشروع الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة

منى زيدان
نشر في: الخميس 14 أكتوبر 2021 - 1:15 م | آخر تحديث: الخميس 14 أكتوبر 2021 - 1:15 م

الرعاية الصحية: المشروع يهدف إلى الكشف المبكر عن 19 مرضا وراثيا لحماية المواليد من مسببات الإعاقة
تشارك الهيئة العامة للرعاية الصحية من خلال مستشفياتها بالمحافظات الثلاث (بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية)، بفعاليات المشروع القومي للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة لوزارة الصحة والسكان، والذي تم إطلاقه بهدف الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال حديثي الولادة، وذلك من خلال 10 مستشفيات تابعين للهيئة العامة للرعاية الصحية بالمحافظات الثلاث.

وأوضحت الهيئة العامة للرعاية الصحية، أن المستشفيات التابعة للهيئة، والمشاركة بفعاليات المشروع القومي للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لحديثي الولادة تشمل "مجمع الإسماعيلية الطبي بمحافظة الإسماعيلية، ومستشفيات (النساء والولادة، النصر، السلام، الحياة بورفؤاد) بمحافظة بورسعيد، ومستشفيات (إيزيس التخصصي، حورس التخصصي، طيبة التخصصي، الأطفال التخصصي، الكرنك الدولي)"؛ بهدف الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لدى حديثي الولادة، والتي تشمل 19 مرضًا وراثيًا.

وقال الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أنه يتم إجراء الفحص الطبي داخل كل وحدات الرعاية الحرجة لحديثي الولادة بـ10 مستشفيات (حضانات / مبتسرين)، تابعة لهيئة الرعاية الصحية بالمحافظات الثلاث لمنظومة التأمين الصحي الشامل؛ بهدف شمول كل الفئات المستهدفة من أطفال مصر، والوصول إلى جيل صحي خالي من مسببات الإعاقة.

وتابع رئيس هيئة الرعاية الصحية: "من أجل أن يتمتع هؤلاء الأطفال بحياة طبيعية، فإن المشروع لا يقتصر فقط على إجراء الفحص داخل وحدات الرعاية الحرجة لحديثي الولادة في المستشفيات فحسب، بل هناك منظومة إلكترونية لتسجيل البيانات لكل طفل، وتتم المتابعة الدورية لهم، فيما يتم تقديم خدمات الدعم والمشورة لأولياء الأمور للحد من احتمالات إنجاب أطفال مصابين بأي من الأمراض الوراثية، يأتي ذلك تماشيًا مع رؤية القيادة السياسية، والتي عكستها المبادرات الرئاسية التي تم إطلاقها تحت شعار 100 مليون صحة لتحسين جودة الحياة الصحية للمواطنين بكل المراحل العمرية.

ويذكر أن الأمراض الـ 19 التي يتم الكشف عنها تشمل "قصور الغدة الدرقية الخلقي، تضخم الغدة الكظرية الخلقي، أنيميا الفول، التليف الكيسي، فرط شحميات الدم الوراثي، الفينيل كيتونوريا، نقص رباعي هيدروبيترين، حموضة الدم العضوية، ارتفاع حمض أيزوفاليريك بالدم، ارتفاع الحمض البروبيوني/الميثيل مالوني بالدم، مرض البول القيقبي، ارتفاع التيروزين في الدم – النوع الأول- ارتفاع الجالاكتوز في الدم، ارتفاع هوموسيستين بالبول، ارتفاع الأرجينين بالدم، ارتفاع السيترولين بالدم، نقص الأورنيثين ناقل الكربامويل، أكسدة الأحماض الدهنية، نقص إنزيم البيوتينيداز".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك