أنبياء الله (4).. نوح عليه السلام أول رسول للأرض الذي ينحدر من نسله العالم - بوابة الشروق
الإثنين 10 مايو 2021 9:55 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


أنبياء الله (4).. نوح عليه السلام أول رسول للأرض الذي ينحدر من نسله العالم

بسنت الشرقاوي
نشر في: الجمعة 16 أبريل 2021 - 9:55 ص | آخر تحديث: الجمعة 16 أبريل 2021 - 9:55 ص

يقول الله في كتابه العزيز "لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب"، من هذا المنطلق تستعرض الشروق مجموعة قصصية عن سير بعض أنبياء الله، خلال شهر رمضان الكريم، بهدف استخلاص الموعظة والحكمة.

نستعرض في الحلقة الرابعة من هذه السلسلة، قصة النبي نوح عليه السلام، بصورة مختصرة من الوارد ذكره في كتاب "البداية والنهاية" عن قصص الأنبياء، لمؤلفه الإمام الحافظ ابي الفدا إسماعيل ابن كثير القرشي، المتوفي عام 774 هجريا.

* رسالة نوح ذي العزم ومشقة الدعوة

هو نوح من نسل إدريس بن شيث بن آدم عليه السلام، ويعد عليه السلام أول رسول ارسل الى أهل الأرض وليس نبيا، وهو ضمن أولي العزم من الرسل والأنبياء، وذلك لمشقة دعوته لقومه، حيث مكث يدعوهم الف سنة إلا خمسين، لتبليغ رسالة التوحيد لله تعالى بعدما علت عبادة الأصنام والطواغيت وشرع الناس في الضلالة والكفر.

ويعتقد أن نوح عليه السلام بعث إلى قوم كانوا يعيشون في بلاد ذات طبيعة صحراوية تقع بالقرب من مصر الى ناحية الشرق، وأنه وصل بهم الحال للكفر بعدما مرت البشرية جمعاء بعصر التردي واتباع ضلالات الشيطان، حيث ظهرت القبلية والعنصرية وابتعد القوم عن عبادة الله، واخترعوا آلهة من دونه تعالى.

مكث نوح ذو العزم عليه السلام يدعو قومه الف سنة إلا خمسين عاما، ليل نهار وفي السر والعلن وبالترغيب والترهيب، ولم يؤمن معه الا الضعفاء والفقراء، فيما اخذ الأغنياء يماطلون ويجادلون ويكذبون الدعوة، ويضعون أصابهم في آذانهم حتى لا يسمعون كلام الله، لكن رسول الله عليه السلام لم ييأس وأخذ يدعوهم، بالإشارة فغشوا وجوههم بثيابهم ونفروا منه.

* الطوفان وسفينة نوح

يقول الله تعالى في سورة العنكبوت: "فلبث فيهم الف سنة إلا خمسين عاما فأخذهم الطوفان وهم ظالمون".

لما شكا سيدنا نوح إلى ربه عناد قومه ونيتهم المبيت له بالسوء، قدر الله وقوع العذاب عليهم، وأمره الله تعالا ببناء سفينة كبرى يأوي عليها من كل زوجين اثنين من النباتات والحيوانات وأهله والذين آمنوا معه، لكن قومه لم يتعظوا ولم يستشعروا قرب عذاب الله، وسخروا منه كونه يبني سفينة في الصحراء.

وقع عذاب الله على قوم نوح فامر الله يهبوط المطر وفجرت الأرض عيونها حتى غمرت المياه قوم نوح الظالمين.

ويروى أنه لما وقع الطوفان كانت لسيدنا نوح زوجتان واحدة صالحة والأخرى طالحة وغير مؤمنة وهي من أنجبت له ولده يام الذي عصاه وكان كافرا ورفض ركوب السفينة معه، فهلك من شدة الطوفان بعدما آوى إلى جبل ظن انه سيعصمه من عذاب الله، يقول الله في كتابه العزيز سورة هود: "قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء، قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم".

بعد انتهاء الطوفان هبطت سفينة نوح على ظهر جبل الدودي الواقع بأرض الجزيرة، وكانت تأوي 80 رجلا، وقد تبلبلت ألسنتهم على 80 لغة إحداها اللغة العربية، لذا كانوا لا يفقه كلام بعضهم بعضا، فكان سيدنا نوح يعبر عنهم.

* هل انحدرت البشرية من سلالة نوح؟

بحسب الإمام ابن كثير، فإن جميع البشر على وجه الأرض اليوم من سائر الأجناس بني آدم ينتسبون إلى اولاد نوح الثلاثة حام ويافث وسام، بعدما هلك من في الأرض جميعا خلال الطوفان.

ونقل عن سمرة أن النبي الكريم محمد قال: "سام ابو العرب، وحام ابو الجيش ويافث ابو الروم".

وفي حديث صحيح عن النبي الكريم محمد قال: "إن النبي نوحا لما حضرته الوفاة قال لابنه اني قاص عليك الوصية آمرك باثنتين وانهاك عن اثنتين، آمرك بلا إله إلا الله، فإن السماوات السبع والارضين السبع لو وضعت في كفة ووضعت لا إله الا الله في كفة رجحت بهن لا إله إلا الله، وسبحان الله وبحمده، فإنها صلاة كل شيء وبها يرزق الخلق، وانهاك عن الشر والكبر".

إلى اللقاء في الحلقة الخامسة..



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك