في لقاء نادر.. فؤاد المهندس يبكي متأثرا لشعوره بالذنب حول وفاة زوجته الأولى - بوابة الشروق
الأحد 17 أكتوبر 2021 1:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

في لقاء نادر.. فؤاد المهندس يبكي متأثرا لشعوره بالذنب حول وفاة زوجته الأولى

فؤاد المهندس
فؤاد المهندس
ياسمين سعد
نشر في: الخميس 16 سبتمبر 2021 - 8:28 م | آخر تحديث: الخميس 16 سبتمبر 2021 - 8:28 م
تحل ذكرى وفاة الفنان فؤاد المهندس، اليوم الخميس، حيث توفاه الله في 16 سبتمبر لعام 2006م، عن عمر يناهز 82 عاما.

وحل فؤاد المهندس ضيفا على برنامج "ساعة صفا" مع الإعلامية صفاء أبو السعود، ليروي بعض الأسرار التي لا يعرفها الجمهور عن حياته الشخصية، والتي على رأسها قصة زواجه من الفنانة شويكار، دون علم زوجته الأولى.

وقال المهندس خلال اللقاء، إنه عندما تزوج الفنانة شويكار كانت زوجته الأولى في الإسكندرية، فذهب لاصطحابها من هناك، ثم أخبرها وهم عائدين إلى القاهرة في السيارة بأنه تزوج من شويكار، موضحًا أنه وقتها شعر بأنها تبكي بداخلها، فبالرغم من أنه لم ير الدموع تنزل من عينيها، فإنه شعر ببكائها الصامت، ثم رفض المهندس الاسترسال في الحديث عن هذه القصة، حيث بدا عليه التأثر.

واختنق المهندس بالبكاء عندما تحدث عن وفاة زوجته الأولى، قائلا: "اتقالي إني كنت السبب في مرضها بسبب جوازي من شويكار، وفضلت أراعيها لحد ما اتوفت، كانت ست عظيمة أوي، وطيبة وأميرة، وأديني كملت في جوازتي مع شويكار لحد ما سبتها".

ولم يكشف المهندس عن سبب طلاقه للفنانة شويكار، ولكنه أكد خروجه من منزلها بالمهندسين بحقيبة ملابسه فقط، لأنه كان يشعر بأنه حان الوقت للانفصال، فهو أصبح أمرا لابد منه، مشيرًا إلى أنه كان يعلم في هذه اللحظة أنه سيترك هذا المنزل ولن يعود إليه مرة أخرى.

وعن سؤاله إذا ما كان يريد الزواج من شويكار مرة أخرى، خاصة بعدما تقدم بالعمر وأصبح في حاجة إليها، أكد المهندس أن الصداقة أهم من الزواج في بعض الأحيان، وأنه تربطه بشويكار صداقة قوية بعد الطلاق، وأن علاقتهما أصبحت أمتن وأفضل مما كانت عليه خلال الزواج.

وظهرت الفنانة شويكار خلال الحلقة في تقرير مسجل، قالت فيه إن حبها الكبير لفؤاد المهندس، وانبهارها به كفنان، ونجاحها الذي ليس له حدود معه، كان يجعلها لا تنتبه إلى تفاصيل أخرى في شخصيته، مثل عصبيته، ورغبته الشديدة في أن يكون كل شيء منظما.

وأشارت شويكار خلال التقرير إلى أن المهندس كان يمنع أي شخص من الاقتراب من مكتبه خلال وقت عمله، وأنه كان يريد أن يتناول الغداء في الثانية ظهرا يوميا، كما يريد أن تكون كل ملابسه نظيفة باستمرار، بجانب نظافة المنزل، موضحة أنها بعد الزواج كانت تقارن بين مميزاته وعيوبه، ولكن كانت تنتصر المميزات دائما.

ونفى المهندس حديث شويكار، قائلا إنه لم يقم على حد قوله بتحويل منزلهما خلال الزواج إلى منزل عسكريّ لأنه شديد النظام، مؤكدا أنه يقوم بتدليل كل من حوله بدءً من أبناؤه، مرورًا بكل من يعمل معه من السواق إلى منظفات المنزل، لدرجة أنه يشعر بأن أبناؤه مدللون، مشيرًا إلى أن هذا التدليل يحدث خارج أوقات العمل، لأنه يحب التركيز.

وأوضح المهندس في نهاية اللقاء أنه من مواليد برج العذراء، ولذلك هو منظم ودقيق في حياته، مؤكدا أن حياته مع شويكار لم تكن صعبة، ولكن من يعتاد على "الهرجلة" بحسب وصفه، سيشعر بأن الحياة المنظمة صعبة.








قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك