مصادر لـ«الشروق»: اتصالات لتحديد اجتماع «تساعى» سد النهضة.. ولا توجد عراقيل حتى الآن - بوابة الشروق
الثلاثاء 23 يوليه 2024 3:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مصادر لـ«الشروق»: اتصالات لتحديد اجتماع «تساعى» سد النهضة.. ولا توجد عراقيل حتى الآن

سند النهضة - أرشيفية
سند النهضة - أرشيفية
كتبت ــ سنية محمود وآية أمان:
نشر في: الإثنين 18 يونيو 2018 - 9:52 م | آخر تحديث: الإثنين 18 يونيو 2018 - 10:02 م

قال مصدر دبلوماسى سودانى بالخرطوم: إن اتصالات تجرى حاليا بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا لتحديد موعد جديد للجنة التساعية المعنية بسد النهضة والتى كان مقررا عقد اجتماع لها فى القاهرة، اليوم، بمستوييها الوزارى والفنى، وذلك بعد تأجيله بسبب استفسارات الدول الثلاث من المكتب الاستشارى بشأن التقرير الاستهلالى وعدم حسمها.

وأضاف المصدر فى تصريحات لـ«الشروق» عبر الهاتف، اليوم، أن «عقد الاجتماع ضرورى ومهم ولذلك لابد من تحديد موعد جديد له».

من جهته، قال مسئول فنى بالفريق المصرى المفاوض لسد النهضة: إنه سيتم تحديد الموعد الجديد، فور تسلم اللجنة الفنية الثلاثية لتقرير المكاتب الاستشارية الخاص بموقفهم وتعليقهم على ملاحظات الدول على التقرير الاستهلالى للدراسات.

وأكد المسئول لـ«الشروق»، اليوم، أنه لا يوجد حتى الآن أى عرقلة لتنفيذ بنود وثيقة مخرجات اجتماع أديس أبابا حيث بدأت اجتماعات الفريق البحثى الوطنى المنوط به دراسة سيناريوهات ملئ خزان السد وتشغيله.

ويعد الاجتماع التساعى المقرر عقد جولته الجديدة بالقاهرة هو الثالث بعد أن عقد الأول فى الخرطوم والثانى فى أديس أبابا وكانت من نتائجه وثيقة أديس أبابا التى نصت فى فقرتها الرابعة والخامسة على تقديم خطاب بالملاحظات والطلبات الخاصة بالتقرير الاستهلالى الخاص باستكمال بناء سد النهضة للمكتب الاستشارى المختص، مع مراعاة عدم توجيه أى تعليمات للاستشارى حتى يقوم بالرد.

كما نصت على أن يقوم المكتب الاستشارى بتسليم رده على خطاب الملاحظات خلال ثلاثة أسابيع من تقديمه، على أن تتم مناقشة الرد فى اجتماع وزارى بمشاركة الدول الثلاث، وبحضور المكتب الاستشارى فى القاهرة بعد أسبوع واحد من تقديمه الرد، على أن يعقبه اجتماع تساعى ثالث، كان من المقرر انعقاده فى القاهرة اليوم على مدى يومين بحضور ممثل المكتب الاستشارى.

يذكر أن انخراط جميع الأجهزة فى مفاوضات سد النهضة جاء بناء على توجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال القمة الثلاثية التى جمعته بالرئيس السودانى عمر البشير ورئيس وزراء إثيوبيا آنذاك هايلى مريم ديسالين على هامش قمة الاتحاد الإفريقى فى 29 يناير الماضى، والتى عظمت من قيمة الحوار ومراعاة مصالح جميع الأطراف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك