بالرسم البياني.. ما هي الدول التي تشهد موجة ثانية من فيروس كورونا؟ - بوابة الشروق
الجمعة 7 مايو 2021 10:16 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


بالرسم البياني.. ما هي الدول التي تشهد موجة ثانية من فيروس كورونا؟

بسنت الشرقاوي
نشر في: الخميس 18 يونيو 2020 - 11:48 ص | آخر تحديث: الخميس 18 يونيو 2020 - 11:48 ص

عادت عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا في الكثير من الدول حول العالم، مما يثير مخاوف من أنه قد يؤدي إلى موجة جديدة من العدوى.

حيث بدأت بعض البلدان التي شهدت انخفاضًا كبيرًا في حالات الإصابة بالفيروس الجديدة في أبريل ومايو، تشهد الآن ارتفاعًا في الحالات اليومية المؤكدة.

وهناك اتجاه مقلق في العديد من البلدان في جميع أنحاء الشرق الأوسط، ولا سيما في إيران حيث انخفضت الحالات الجديدة لفترة وجيزة إلى أقل من 1000 في أوائل مايو، لكنها تضاعفت الآن أكثر من الضعف.

تستعرض صحيفة "إندبندنت" البريطانية، بالرسم البياني الدول التي تشهد الموجة الثانية المنتظرة من فيروس كورونا، والتي حذرت منظمة الصحة العالمية من انها ستصبح الأشرس والأخطر على الإطلاق.

1. إيران
تعتبر إيران من أوائل الدول التي عانت من انتشار كبير للفيروس القاتل، حيث تم تسجيل ما يقرب من 200 ألف حالة إجمالية.

وبالنظر إلى متوسط ​​متجدد سلس، لمدة سبعة أيام، للحالات اليومية الجديدة المصابة، جاءت الموجة الثانية من إيران بعد شهر واحد بالضبط من الموجة الأولى.

تشير البيانات إلى أن إيران ربما وصلت بالفعل إلى ذروة الموجة الثانية، بسبب تخفيف من إجراءات إغلاق والتباعج الاجتماعي، وأنها الآن في انخفاض.

 

2. إسرائيل
تقول الصحيفة إن أرقام رسمية من إسرائيل كشفت عن أن حالات الإصابة الجديدة تتزايد باستمرار على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية.

لكن الصحيفة قالت إنه على الرغم من ذلك، لاتزال الموجة الثانية في إسرائيل بعيدة كل البعد عن ذروة الموجة الأولى، ولا تزال البلاد واحدة من أقل المناطق تأثراً في الشرق الأوسط.
تقول شبكة "بي بي سي" الانجليزية، في تقريرها المنشور، أمس الأول، إن إيران زيادة سريعة في عدد حالات الإصابة بالفيروس في الأسابيع الأخيرة، مما أثار مخاوف من أنها قد تواجه موجة ثانية من الوباء.

ولكن بلغ متوسط ​​الإصابات الجديدة أكثر من 3000 في اليوم، خلال الأسبوع الأول من يونيو، بزيادة 50 ٪ عن الأسبوع السابق.

 

3. السعودية
في المملكة العربية السعودية، ترتفع الحالات الجديدة بمعدلات قياسية على الرغم من أنها وصلت الفترة وجيزة الى الذروة في أواخر مايو الماضي.

واستعرضت بي بي سي من خلال الرسم البياني المتوسط ​​المتجدد للحالات المصابة في المملكة، منذ 1 مارس وحتى الشهر الجاري، حيث تخطت إعداد الإصابة 4000 حالة إيجابية.

 

4. تركيا

تأتي تركيا في المرتبة الثانية بعد إيران من حيث إجمالي حالات الإصابة بالفيروس التاجي في الشرق الأوسط، كما بدأت تظهر علامات مبكرة تنذر بموجة ثانية من العدوى.

بحسب سكاي نيوز عربية، سجلت تركيا 786 إصابة بـكورونا خلال 24 ساعة في الثاني من يونيو، وفي ذروة الوباء في شهر أبريل، سجلت أكثر من 5 آلاف إصابة يومية.

وكتب وزير الصحة في تغريدته: "ارتفاع (الإصابات) يتكثف في مناطق معينة.. هل سيكون هناك تهاون أم قتال؟. سنتمكن من السيطرة على الانتشار إذا التزمنا جميعا بالكمامات وقاعدة التباعد الاجتماعي".

 

5. الولايات المتحدة الأمريكية

أشارت اتجاهات البحث الأخيرة عبر الإنترنت في الولايات المتحدة إلى أن الموجة الثانية قد تكون في طريقها، ولكن لا يزال هناك انخفاض مستمر في الحالات الجديدة منذ زيادة هائلة في مارس وأبريل.

ومع وجود أكثر من 2.1 مليون حالة مؤكدة، تعد الولايات المتحدة إلى حد بعيد الدولة الأكثر تضرراً في العالم ولم تنخفض تحت 20 ألف إصابة جديدة يوميامنذ 1 أبريل الماضي.

وبحسب صحيفة الشرق الأوسط، تجاهد نحو 10 ولايات، بينها تكساس وأريزونا، لمواجهة زيادة أعداد المصابين ممن تستدعي حالتهم العلاج بالمستشفيات، مع مواجهة نقص عدد أسرة العناية، على نحو يؤجِّج المخاوف من حدوث الموجة الثانية التي يمكن أن تسببها إعادة فتح البلاد مرة أخرى واستمرار التظاهرات.

 

6. المملكة البريطانية

كانت المملكة المتحدة لفترة وجيزة ثاني أكثر البلدان تضرراً على مستوى العالم ولكنها شهدت انخفاضاً ثابتاً في الحالات الجديدة طوال شهري مايو ويونيو.

ومع وجود أكثر من 1000 حالة جديدة مؤكدة كل يوم، فإنها لا تزال الأكثر تضررًا في أوروبا.

 

7. الهند

الأمر الأكثر إثارة للقلق هو البلدان التي لا تزال ترى ارتفاع عدد الحالات الجديدة كل يوم.

حيث شهدت الهند ارتفاع عدد الحالات الجديدة يوميا تقريبًا منذ بداية ظهور الفيروس لأول مرة إلى البلاد في مارس الماضي، حيث يتم حتى الآن تسجيل أكثر من 10 آلاف حالة كل يوم.

 

8. المكسيك

يمكن رؤية نفس الحالة الموجودة في الهند في المكسيك، حيث يبدو أن ذروة الموجة الأولى لم يتم الوصول إليها بعد.

وأعلنت وزارة الصحة المكسيكية، الثلاثاء، تسجيل 3427 إصابة جديدة بالفيروس و439 وفاة، ليتجاوز العدد الإجمالي حاجز 150 ألف حالة.

وأصبح إجمالي الإصابات المؤكدة بالمكسيك 150264 حالة فيما بلغت إعداد الوفيات 17580، بينما الحكومة تقول إن العدد الفعلي للمصابين بالعدوى أعلى بكثير من الإحصاء الرسمي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك