وسط تكتم شديد.. «دينية البرلمان» تنتهي من مشروع قانون «توثيق الطلاق الشفهي» - بوابة الشروق
الجمعة 19 أغسطس 2022 3:59 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

وسط تكتم شديد.. «دينية البرلمان» تنتهي من مشروع قانون «توثيق الطلاق الشفهي»

كتب – أحمد عويس:
نشر في: السبت 20 مايو 2017 - 5:50 م | آخر تحديث: السبت 20 مايو 2017 - 5:50 م
- مصادر باللجنة: يتضمن عقوبات بالحبس والغرامة حال عدم التوثيق

وسط حالة من التكتم الشديد، انتهى أعضاء اللجنة الدينية بمجلس النواب من إعداد مشروع قانون متكامل، يلزم بتوثيق الطلاق الشفهي خلال مدة محددة، وإلا عوقب الزوج بالحبس والغرامة، وذلك في تحدي واضح لرأي عدد من المؤسسات الدينية الرسمية التي رفضت المقترح الذي طرحه لأول مره الرئيس عبدالفتاح السيسي.

مصادر مطلعة باللجنة أكدت لـ"الشروق"، أن جلسات طويلة ماضية استغرقتها اللجنة لإعداد القانون، ووضع مذكرة شارحة له وتوضيحية، تتضمن دفاعات ومبررات للقانون، والبنود العقابية بداخله والتي تصل إلي "الحبس والغرامة".

وأكدت المصادر أن المستشار الديني لرئيس الجمهورية أسامة الأزهري، الذي يشغل منصب "وكيل اللجنة الدينية" بالبرلمان، كان له دورًا كبيرًا في سرعة إنجاز وإعداد القانون، استجابة لرغبة السيسي.

المصادر أكدت أن المقترح حتي الآن هو وجوب توثيق الطلاق الشفهي خلال مدة أقصاها 24 ساعة من وقوعه، مع تطبيق فوري لعقوبات الحبس والغرامة حال عدم الالتزام، وأن الاتفاق علي مدة الحبس ومقدار الغرامة سيتم تحديده في اجتماع مرتقب ومشترك بين اللجنة الدينية واللجنة التشريعية والدستورية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد دعا في يناير الماضي، إلى إصدار قانون ينظم حالات «الطلاق الشفوي» حتى لا يقع إلا بوثيقة رسمية أمام المأذون، وهو ما لاقى معارضة من مؤسسات دينية بارزة، في مقدمتها هيئة كبار العلماء وشيخ الأزهر أحمد الطيب.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك