لبنان يتقدم بشكوى لمجلس الأمن لإدانة الخرق الإسرائيلي لسيادة أراضيها - بوابة الشروق
السبت 21 سبتمبر 2019 2:16 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

لبنان يتقدم بشكوى لمجلس الأمن لإدانة الخرق الإسرائيلي لسيادة أراضيها

بيروت- أ ش أ
نشر فى : الأحد 25 أغسطس 2019 - 4:14 م | آخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2019 - 4:14 م

كلف وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، المندوبة اللبنانية لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفيرة أمل مدللي، بالتقدم بشكوى فورية إلى مجلس الأمن، لإدانة الخرق الإسرائيلي للسيادة اللبنانية، الذي نفذته طائرتان من دون طيار تتبعان سلاح الجو الإسرائيلي فجر اليوم على الضاحية الجنوبية لبيروت.
وقال الوزير باسيل- في بيان للخارجية اللبنانية اليوم- إن حرص لبنان على الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وتمسكه بالاستقرار، لا يسقط حقه في الدفاع عن السيادة الوطنية والقيام بما يلزم لصونها.

وذكرت وزارة الخارجية اللبنانية، أن الخرق الإسرائيلي الذي نفذته طائرتان مجهزتان بقوة نارية، يأتي في سياق الخروقات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية والتي زادت وتيرتها في الفترة الأخيرة لتبلغ 481 خرقا في غضون شهرين.
وأشارت إلى أن الطائرتين الإسرائيليتين اللتين سقطتا في ضاحية بيروت الجنوبية "نفذتا خرقا استهدف العاصمة بيروت على علو منخفض مريب، يُستدل منه محاولة إسرائيلية فاضحة للاعتداء على الممتلكات والمدنيين الآمنين معا، مما يشكل خرقا جسيما للسيادة الوطنية واعتداء سافرا على لبنان وتهديدا جديا للاستقرار في المنطقة".

وشددت الخارجية اللبنانية على الحرص على الالتزام بتنفيذ قرار مجلس الأمن 1701 (الصادر في أعقاب العدوان الإسرائيلي على لبنان صيف عام 2006)، متابعا القول: "والذي تقابله إسرائيل يوميا بخروقات متكررة تروع بها اللبنانيين وتهدد أمنهم".

وسقطت طائرتان إسرائيليتان بدون طيار، فجر اليوم، في منطقة ضاحية بيروت الجنوبية التي تعد المعقل الرئيسي لحزب الله وبمثابة "منطقة نفوذه" الأساسية في لبنان، بعد ساعات قليلة من شن إسرائيل غارات جوية على سوريا.

من جهته، نفى حزب الله مسئوليته عن إسقاط الطائرتين الإسرائيليتين، وأكد الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري، أن الحادثة اعتداء إسرائيلي سافر على السيادة اللبنانية يهدد الاستقرار الإقليمي، وأن الحكومة ستتحمل مسئولياتها "بما يضمن عدم الانجرار لأي مخططات معادية تهدد الأمن والاستقرار والسيادة الوطنية".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك