ماكرون يطالب بالإفراج الفوري عن رئيس الوزراء السوداني - بوابة الشروق
الخميس 9 ديسمبر 2021 2:33 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


ماكرون يطالب بالإفراج الفوري عن رئيس الوزراء السوداني

وكالات
نشر في: الإثنين 25 أكتوبر 2021 - 1:47 م | آخر تحديث: الإثنين 25 أكتوبر 2021 - 1:47 م

ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين، "بأكبر قدر من الحزم" بمحاولة الانقلاب في السودان، داعيا إلى "احترام مكانة رئيس الوزراء والقادة المدنيين".

وشدد على أن "فرنسا تدين بأشد العبارات محاولة الانقلاب في السودان"، مضيفاً: "أعبر عن دعمنا للحكومة الانتقالية السودانية وأدعو إلى الإفراج الفوري عن رئيس الوزراء عبدالله حمدوك والقادة المدنيين واحترام مكانتهم"، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان مكتب رئيس الوزراء السوداني قد أكد أن حمدوك تحت الإقامة الجبرية.

وأوضح مكتب حمدوك في بيان نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الثقافة والإعلام السودانية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن قوة عسكرية اقتادت رئيس الوزراء عبدالله حمدوك وزوجته من مقر إقامتهما بالخرطوم إلى جهة غير معلومة، مشيرا إلى أن "ما حدث يمثل تمزيقاً للوثيقة الدستورية وانقلاباً مكتملاً على مكتسبات الثورة"، على حد تعبيره

وتابع البيان: "تتحمل القيادات العسكرية في الدولة السودانية المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة رئيس الوزراء وأسرته، كما تتحمل هذه القيادات التبعات الجنائية والقانونية والسياسية للقرارات الأحادية التي اتخذتها"، على حد قوله.

وفي الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، اعتقلت قوات عسكرية كلا محمد الفكي عضو مجلس السيادة ورئيس لجنة تفكيك التمكين وخالد عمر وزير شؤون مجلس الوزراء وياسر عرمان مستشار رئيس الوزراء السياسي وإبراهيم الشيخ وزير الصناعة بالإضافة إلى فيصل محمد صالح مستشار رئيس الوزراء الإعلامي.

كما تم اعتقال عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح، ورئيس حزب المؤتمر السوداني عمر دقير وعروة ومحمد ناجي الأصم القيادي في تجمع المهنيين والصادق عروة القيادي بحزب الأمة، وجعفر حسن الناطق الرسمي باسم الحرية والتغيير والريح السنهوري القيادي في الحرية والتغيير.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن مسؤولين اثنين تحدثا شرط عدم الكشف عن اسمهما، بأن 5 مسؤولين سودانيين، على الأقل، اعتقلوا الاثنين.

وأفادت الوكالة، أن وزير الصناعة إبراهيم الشيخ، ووزير الثقافة والإعلام حمزة بلول، من ضمن المعتقلين.

وأكدت وزارة الثقافة والإعلام السودانية اعتقال أعضاء بمجلس السيادة الانتقالي من المكون المدني وعدد من وزراء الحكومة الانتقالية بواسطة قوات عسكرية مشتركة واقتيادهم إلى جهات غير معلومة.

كما أكدت عبر حسابها على موقع فيسبوك، قطع خدمة الإنترنت عن شبكات الهواتف النقالة، وإغلاق الجسور من قبل قوات عسكرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك