وزيرة التجارة: جارِ إعداد دراسة متكاملة للارتقاء بصناعة السجاد المصري - بوابة الشروق
الثلاثاء 17 مايو 2022 3:25 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








وزيرة التجارة: جارِ إعداد دراسة متكاملة للارتقاء بصناعة السجاد المصري

محمد المهم
نشر في: الخميس 27 يناير 2022 - 11:19 ص | آخر تحديث: الخميس 27 يناير 2022 - 11:19 ص

أعلنت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، أنه يجرى حاليا إعداد دراسة متكاملة للارتقاء بصناعة السجاد المصري وزيادة قدرته التنافسية، سواء داخل السوق المحلي أو الأسواق الخارجية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع كل الأجهزة المعنية والقطاع الخاص، ممثلاً في الشركات العاملة في إنتاج السجاد والغرف الصناعية والمجالس التصديرية المعنية.

جاء ذلك خلال ترأس الوزيرة للاجتماع الأول للجنة دعم صناعة السجاد في مصر، التي شكلها رئيس مجلس الوزراء، بعضوية وزارات المالية وقطاع الأعمال العام والتعاون الدولي، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والهيئة العامة للاستثمار، وغرفتي الصناعات النسيجية والملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، والمجلس التصديري للمفروشات، إلى جانب عدد من الشركات المنتجة للسجاد المصري.

وشارك في اللقاء جيهان صالح المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق شاش نائب الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والمهندس محمد عبدالكريم المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة، إلى جانب ممثلين عن الجهات الأعضاء باللجنة.

وقالت الوزيرة إن تشكيل اللجنة يأتى فى إطار تنفيذ تكليفات القيادة السياسية بشأن تنمية وتطوير صناعة السجاد المصرى، خاصة وأن مصر تمتلك إمكانات ومقومات كبيرة تؤهلها لتعميق هذه الصناعة وزيادة قيمتها المضافة، الأمر الذى يسهم فى زيادة معدلات الإنتاجية والجودة، ومن ثم إحداث طفرة فى معدلات التصدير.

وأشارت إلى أن الاجتماع استعرض عددا من المحاور، تضمنت تعظيم الاستفادة من الاتفاقيات التجارية الموقعة بين مصر ودول العالم؛ لتسهيل نفاذ منتج السجاد المصرى إلى الأسواق الخارجية، مع دراسة توقيع اتفاقيات شراكة جديدة مع الدول المستهدف النفاذ إلى أسواقها، وتقديم مزيد من خدمات الدعم الفنى والتكنولوجى للشركات، وبما يسهم فى زيادة معدلات الإنتاج وخفض التكلفة، فضلا عن دراسة إنشاء مدرسة للتعليم الفنى متخصصة فى تعليم صناعة السجاد لتخريج وتأهيل العمالة الفنية والتوسع فى مشاركة الشركات المصرية فى معارض السجاد العالمية، وكذا توفير آليات وبرامج تمويلية سواء لإقامة توسعات فى مشروعات قائمة أو بدء مشروعات جديدة مع السعى لتوفير مدخلات تلك الصناعة محليا، ودراسة استخدام ألياف النخيل بديلاً عن استيراد الجوت.

ولفتت إلى أن صناعة السجاد المصرى تحظى بإقبال وثقة المستهلكين سواء داخل السوق المحلى أو فى الأسواق الخارجية، مشيرةً فى هذا الإطار إلى أن صادرات مصر من السجاد شهدت زيادة خلال السنوات الـ5 الماضية، حيث ارتفعت من 298 مليون دولار فى عام 2016 لتصل إلى 340 مليون دولار فى عام 2020.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك