رئيس الوزراء يستعرض نتائج تقارير «فيتش» بشأن واقع سوق الطاقة المصري - بوابة الشروق
الثلاثاء 18 فبراير 2020 8:38 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


رئيس الوزراء يستعرض نتائج تقارير «فيتش» بشأن واقع سوق الطاقة المصري

رانيا ربيع:
نشر فى : الثلاثاء 28 يناير 2020 - 4:00 م | آخر تحديث : الثلاثاء 28 يناير 2020 - 4:00 م

• الجوهري: الأعوام الماضية شهدت عدة تطورات ساهمت في تحسين التوقعات المتفائلة المعروضة في تقارير مؤسسة «فيتش»
استعرض الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم، تقريرا من مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، بشأن نتائج تقارير أصدرتها مؤسسة "فيتش "الدولية للتصنيف الائتماني في يناير 2020، والتي تناولت واقع سوق الطاقة المصري، وأبرز التوقعات لمسار قطاعي التعدين والطاقة خلال المدى الزمني القريب، وطرحت مجموعة من التنبؤات خلال السنوات الثماني القادمة، وفق مؤشراتهم الاقتصادية، في ضوء الوضع الحالي وأحدث التطورات.

وأكد أسامة الجوهري مساعد رئيس مجلس الوزراء، والقائم بأعمال رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، أن الواقع المصري شهد عدة تطورات خلال الأعوام الماضية، ساهمت في تحسين التوقعات المتفائلة المعروضة في تقارير مؤسسة "فيتش"، حيثُ زادت صادرات الغاز الطبيعي المسال في مصر بحوالي (450%) خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2019 مقارنة بالعام السابق، مستأنفة وضع البلاد كمُصدر صافٍ، إلى جانب تحقق زيادة الإنتاج.

وأوضح الجوهري أن شركة "EGAS" منحت في آخر عام 2019 خمس كُتل للتنقيب عن الغاز لشركات عالمية هي: Shell وExxon Mobil وPetronas وBP وDEA وEni، والتزمت الشركات بحفر 21 بئرا كجزء من شروط الترخيص، ومُنحت كتل التنقيب عن النفط لشركة نبتون إنيرجي وميرلون وإيني وكذلك المؤسسة العامة المصرية للبترول، وحصلت شل على 3 منها وتعهدت الشركات فيما بعد بحفر ما لا يقل عن 39 بئراً.

وفيما يتعلق بقطاع تعدين الذهب، أوضح الجوهري أن مؤسسة فيتش توقعت أن يشهد قطاع تعدين الذهب توسعًا قويًا، من حيثُ زيادة الإنتاج، والاستفادة من الخبرات الدولية في هذا القطاع، لافتا إلى أنه من المتوقع أن تتدفق المزيد من الاستثمارات إلى قطاع التعدين المصري إثر تعديل قانون الموارد المعدنية رقم 198 لعام 2014، حيث تم تخفيض الرسوم التي تفرضها الحكومة على الشركات التي تستثمر في قطاع الثروة المعدنية، لتكون بحد أقصى 15% وبحد أدنى 5%، بعد أن كانت النسبة 20% بموجب القانون القديم، الأمر الذي يشجع المزيد من المستثمرين على ضخ أموالهم في هذا القطاع.

وأضاف أنه من المنتظر أن تصبح شركة "سنتامين" جهة فاعلة رئيسية في تطوير قطاع التعدين في مصر خلال السنوات القليلة المقبلة، بالاعتماد على منجم السكري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك