وزارة الصحة تحتفل باليوم العالمي للأمراض النادرة - بوابة الشروق
السبت 25 مايو 2024 2:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزارة الصحة تحتفل باليوم العالمي للأمراض النادرة

منى زيدان
نشر في: الأربعاء 1 مارس 2023 - 9:47 ص | آخر تحديث: الأربعاء 1 مارس 2023 - 10:05 ص

احتفلت وزارة الصحة والسكان باليوم العالمي للأمراض النادرة، والذي يوافق 28 من شهر فبراير من كل عام؛ وذلك بتنظيم فعالية تحت شعار "الأمراض النادرة تحديات وآمال جديدة للعلاج" بهدف زيادة الوعي لدى صناع السياسات وتأثير هذه الأمراض على حياة المرضى، وبالتعاون مع مؤسسة جلسبور العالمية للتعليم الطبي المهني.

جاء ذلك بحضور الدكتور إيهاب كمال، مستشار وزير الصحة والسكان للتعليم الطبي المهني، والدكتور مجدي أمين رئيس المشروع القومي لتصنيع مشتقات البلازما، والدكتورة آمال البشلاوي أستاذ طب الأطفال وأمراض الدم بكلية الطب جامعة القاهرة، وعدد من أساتذة الأمراض النادرة بمختلف كليات الطب في الجامعات المصرية، بالإضافة لعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني المعنية، وبعض الشركات المعنية.

وأكد الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، أهمية تنظيم فعاليات وأنشطة تثقيفية وتوعوية بالتزامن مع احتفال دول العالم باليوم العالمي للأمراض النادرة، وذلك بهدف نشر التوعية حول الأمراض النادرة، والحث على التشخيص المبكر للأمراض النادرة مما يسهم في زيادة فرص نجاح وفعالية العلاج المقدم.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الفعالية تضمنت الارتكاز على عدة محاور على رأسها التعريف بطرق التشخيص والعلاج والمتابعة للأمراض النادرة، والتحديات التي تواجه مرضى الأمراض النادرة، مشيراً إلى تضافر جهود جميع الجهات المعنية لتسهيل الحصول على الرعاية الصحية اللازمة، وتوفير العلاج المناسب، وكذلك كيفية التعامل مع المرضى وعائلاتهم للوقاية من الإصابة بالأمراض النادرة وراثياً.

من جانبه، أشار الدكتور إيهاب كمال مستشار وزير الصحة والسكان، إلى تنفيذ عدد من البرامج التدريبية للأطباء وأطقم التمريض المنوطين بالتعامل مع مرضى الأمراض النادرة، والتي تهدف إلى رفع كفاءة الأطقم الطبية بطرق التشخيص المبكر لتلك الأمراض وكيفية اختيار خطط العلاج المناسبة.

بدوره، نوه الدكتور مجدي أمين رئيس المشروع القومي لتحقيق الاكتفاء الذاتي لمشتقات البلازما، إلى العمل على تنفيذ توصيات الجلسات النقاشية بما يعود على تطوير الأبحاث العلمية ويساعد في توفير العلاج والأدوية اللازمة لمرضى الأمراض النادرة.

ووجهت الدكتورة آمال البشلاوي، أستاذ طب الأطفال وأمراض الدم بكلية الطب جامعة القاهرة، ورئيس الجمعية المصرية لأمراض الدم، الشكر للقيادة السياسية لتسليط الضوء والاهتمام بمرضى الأمراض النادرة وتنفيذ عدد من البرامج التي تسهم في الكشف المبكر وتحقيق فرص عادلة للعلاج ورفع الوعي المجتمعي.

وقال الدكتور وليد فؤاد، المدير التنفيذي لشركة جلسبور العالمية بمصر، إن أغلب الأمراض الوراثية النادرة تبدأ في مرحلة الطفولة، مضيفاً أن الجلسات اختتمت بعدد من التوصيات لما جاء بفعاليات اليوم، أهمها تعزيز وإعادة تشكيل المسار التنظيمي وتسهيل البحث السريري للأمراض النادرة، بالإضافة للربط العلمي والطبي والأكاديمي والمهني بين كافة المؤسسات والدول الأعضاء بالبرامج والدورات التي تقيمها وزارة الصحة المصرية ووحدة تقييم التكنولوجيا الصحية بوزارة الصحة، ومنظمة جلسبور GLSBOR شريك الأمم المتحدة والمبادرة الأوربية للأمراض النادرة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك