السماح لخريجي معاهد السياحة الحصول على بكالوريوس إضافي عقب التخرج - بوابة الشروق
الأربعاء 8 يوليه 2020 2:48 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

السماح لخريجي معاهد السياحة الحصول على بكالوريوس إضافي عقب التخرج

خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي
خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي
عمر فارس:
نشر في: الثلاثاء 2 يونيو 2020 - 4:24 م | آخر تحديث: الثلاثاء 2 يونيو 2020 - 4:24 م

عباس لـ"الشروق": البكالوريوسات الإضافية متاحة حتى ثماني تخصصات.. ولجنتان لتقييم المعاهد لتحديد أعداد المقبولين.. وعقوبات تصل للغلق حالة وجود شوائب

تبدأ وزارة التعليم العالي وقطاع المعاهد تنفيذ مواد لائحة ٢٠١٧ لقطاع معاهد الدراسات السياحية المتعلقة بـ"تخصصات المد"، حيث سيسمح لخريجي دفعات المعاهد التابعة لهذا القطاع خريجي دفعات 2020-2021، والذين التحقوا في العام الدراسي الجامعي 2017-2018، الحصول على بكالوريوس إضافي مقابل دراسة عام جامعي واحد فقط عقب التخرج، فضلا عن الحصول على بكالريوسات إضافية حتى عدد ثماني تخصصات.

وقال رئيس لجنة قطاع الدراسات السياحية للمعاهد عوض عباس، لـ"الشروق"، إن مرونة اللائحة الجديدة تناسب سوق العمل، إذ يجوز للخريح من قسم الدراسات السياحية أو قسم إدارة الضيافة أن يشرع في تخصص فرعي إضافي خلاف التخصص الفرعي الذي حصل به على درجة البكالوريوس.

وأوضح عباس لـ"الشروق"، أنه على سبيل المثال سيسمح لخريج حصل على درجة البكالوريوس من قسم الدراسات السياحية تخصص فرعي أول إدارة الأعمال السياحية، أن يتقدم للحصول علي تخصص فرعي إضافي من باقي تخصصات قسم الدراسات السياحية الأخري مثال.

وتابع: "يمكن أيضًا لخريج حصل على درجة البكالوريوس من قسم إدارة الضيافة تخصص فرعي أول إدارة الفنادق أن يتقدم للحصول على تخصص فرعي إضافي من باقي تخصصات قسم إدارة الضيافة الأخرى كإدارة المطاعم".

وعن الطريقة الجديدة لتقييم المعاهد والتي ستعتمد على الإمكانيات البشرية والمادية لكل معهد، عقب إعداد قاعد بيانات لجميع المعاهد بكافة التفاصيل، كشف أن التقييم سيكون لكل مكون من مكونات المعهد ومنحه درجة، وفي النهاية سيحصل المعهد على درجة ما بين مقبول وامتياز.

وأكد بدء تقييم المعاهد عبر خروج مجموعات تضم لجنة أكاديمية ولجنة إدارية، منوها بأنه بناء على التقييم سيتم إعادة تحديد الأعداد المقرر قبولها في كل معهد حسب تقييمه، وأنه في حالة وجود شائبة في التقييم يمكن أن يؤدي الأمر إلى الغلق.

في سياق متصل، تواصل لجان قطاع معاهد الإعلام واللغات إجراءات التقييم الكمي والكيفي، وتحديد محاور التخطيط المستقبلي لتطوير أداء هذه المعاهد، وتطبيق خطة التطوير المستقبلي لمعاهد هذا القطاع على مستوى العملية التعليمية، والتي تشمل تحديث اللوائح الدراسية وفقًا للأطر المرجعية، التي حددتها لجان القطاع المناظرة بالمجلس الأعلى للجامعات، وتحديث تكنولوجيا التعليم التفاعلية بمعاهد الإعلام واللغات.

وتشمل الخطة استكمال تجهيز وحدات الجودة من حيث الموارد البشرية والمادية، وتطوير التدريب العملي والمهاري من خلال مضاعفة الساعات المخصصة للتدريب العملي والمهاري في كافة اللوائح الدراسية لمعاهد الإعلام واللغات؛ بما يسهم إيجابيًّا في تطوير مهارات الخريجين، التي تساعدهم على الالتحاق بسوق العمل، والاستعانة بالخبراء المتميزين في التدريب العملي بمعاهد الإعلام واللغات؛ لصقل المهارات العملية للطلاب، واستكمال الموارد المادية والتكنولوجية اللازمة؛ لمضاعفة ساعات التدريب العملي للطلاب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك