س و ج.. ما المرحلة الثالثة من أزمة كورونا التي تخشى مصر الوصول إليها؟ - بوابة الشروق
الأربعاء 3 يونيو 2020 3:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

س و ج.. ما المرحلة الثالثة من أزمة كورونا التي تخشى مصر الوصول إليها؟

نور رشوان
نشر فى : السبت 4 أبريل 2020 - 5:12 م | آخر تحديث : السبت 4 أبريل 2020 - 5:12 م

حذرت وزارة الصحة والسكان المصرية، خلال الأيام الماضية، من خطورة الوصول إلى المرحلة الثالثة من انتشار فيروس كورونا في مصر.

وفي ظل ما شهدته مصر، خلال اليومين الماضيين، من ارتفاع ملحوظ في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، أُثيرت مخاوف المواطنين من احتمالية الوصول إلى المرحلة الثالثة من انتشار الفيروس، وأُثيرت معها أيضًا العديد من التساؤلات حول هذه المرحلة.

وتجيب «الشروق» من خلال التقرير التالي على التساؤلات التي أثيرت حول المرحلة الثالثة من فيروس كورونا في مصر.

س: ما هو تعريف المرحلة الثالثة لانتشار فيروس كورونا؟
ج: عرف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في مؤتمره الصحفي، الذي عقده يوم الخميس الماضي، ببساطة المرحلة الثالثة لانتشار فيروس كورونا، بأنها مرحلة استفحال وانتشار الفيروس بشكل كبير وغير متوقع في الدولة، واصفًا إياها بالمرحلة الخطيرة.

س: ما هي العوامل التي قد تؤدي إلى وصول مصر للمرحلة الثالثة؟
ج: قال أسامة هيكل، وزير الإعلام، إن أهم العوامل التي قد تؤدي إلى دخول مصر للمرحلة الثالثة لانتشار الفيروس، هو غياب وعي المواطن.
وأوضح «هيكل»، في تصريحات لبرنامج «نظرة»، الذي يعرض على فضائية «صدى البلد»، أنه على الرغم من كل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة، إلا أن تحرك المواطنين بشكل عادي مع عدم اهتمامهم بالنظافة الشخصية، سيؤدي إلى انتشار الفيروس، وبالتالي زيادة فرص الدخول إلى المرحلة الثالثة.

س: هل تدخل مصر المرحلة الثالثة لانتشار كورونا بعد تسجيل ألف حالة إصابة؟
ج: لم يعد الوصول إلى الحالة ألف في عدد الإصابات، معيار الدخول إلى المرحلة الثالثة من تفشي فيروس كورونا، حسبما ذكره المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء.
وأوضح «سعد»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، الذي يعرض على فضائية «صدى البلد»، أن الوصول إلى 1000 حالة كان سيتسبب في دخول مصر للمرحلة الثالثة، في حالة إذا تم تسجيل هذا الرقم في أربعة أيام فقط، وهو ما لم يحدث، مشيرًا إلى أن مصر ستسجل الألف حالة في الأسبوع الحالي الذي يمثل الأسبوع الثامن.

س: ما هو معيار دخول مصر المرحلة الثالثة لانتشار كورونا؟
ج: يعتبر المعيار الأساسي لدخول مصر إلى المرحلة الثالثة من تفشي فيروس كورونا الآن، هو معدل الزيادة في الإصابات اليومية، بمعنى أنه لو استمرت مصر خلال هذا الأسبوع في تسجيل أعداد إصابات يومية متوقعة، في حدود الـ100 حالة، فلن يكون هناك خوف من دخول المرحلة الثالثة، أما إذا تضاعفت الإصابات اليومية فسيكون هناك كلام آخر، وذلك حسبما ذكره المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء.

س: ما هي خطورة الوصول إلى المرحلة الثالثة؟
ج: تتمثل خطورة الوصول إلى المرحلة الثالثة لانتشار فيروس كورونا، في تزايد عدد الإصابات بشكل كبير، تعجز فيه الدولة عن تعقب المخالطين أو السيطرة عليهم، وذلك حسبما ذكره المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزرء، حيث أوضح أنه في حالة تسجيل 300 حالة يوميًا، على سبيل المثال، سيكون مطلوب تعقب 3000 مخالط على الأقل، وهو أمر من الصعب القيام به بشكل يومي.

س: ما هي الإجراءات الصحية التي ستتخذها الدولة في حالة الوصول للمرحلة الثالثة؟
ج: من المتوقع أن يتم خلال المرحلة الثالثة لانتشار الفيروس، فتح الفنادق والمدارس ومراكز الشباب التي تم تجهيزها في المحافظات المختلفة، خلال الفترة الماضية، لاستيعاب الأعداد الكبيرة للإصابات، وذلك حسبما ذكره اللواء محمد عبد المقصود، رئيس غرفة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء.
وأضاف «عبد المقصود»، في مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، الذي يعرض على فضائية «الحياة»، أنه سيتم أيضًا في حالة دخول البلاد إلى المرحلة الثالثة، ضم بعض المستشفيات الجامعية والخاصة للمستشفيات التي تستقبل الحالات المصابة.

س: ما هي الإجراءات التي ستتخذها الدولة تجاه حركة المواطنين في حالة الوصول للمرحلة الثالثة؟
ج: من الوارد أن تلجأ الدولة إلى إجراءات أكثر صرامة وشدة من الإجراءات المتبعة حاليًا؛ لتقليل حركة المواطنين، من خلال فرض حظر تجوال شامل، ومنع التنقل بين المحافظات، وذلك حسبما ذكره أسامة هيكل، وزير الإعلام.

س: أين تقع مصر الآن؟
ج: حسبما ذكره رئيس الوزراء، في آخر مؤتمر صحفي له، فإن مصر تقع الآن في المرحلة المتوسطة أو الثانية، ومازالت بعيدة عن المرحلة الثالثة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك