والد المتهم بالاعتداء على ممرضات مستشفى قويسنا: لم أعرض أموالا عليهن.. قلت لهن 50 قرشا مش هدفعها - بوابة الشروق
الأحد 5 فبراير 2023 1:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

والد المتهم بالاعتداء على ممرضات مستشفى قويسنا: لم أعرض أموالا عليهن.. قلت لهن 50 قرشا مش هدفعها

جانب من الفيديو المتداول
جانب من الفيديو المتداول
هديل هلال
نشر في: الأحد 4 ديسمبر 2022 - 7:42 م | آخر تحديث: الأحد 4 ديسمبر 2022 - 7:42 م

ناشد السد العالي حسن أحمد حسن، والد المتهم بالاعتداء على الممرضات في مستشفى قويسنا، وسائل الإعلام، تحري الصدق وانتظار نتيجة التحقيق بالواقعة، معقبًا: «نتيجة التحقيق أنا راضي بيها أيًا كانت، سواء ليا أو عليا».

وقال خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية «الحدث اليوم»، مساء الأحد، إنه تلقى مكاملة هاتفية من زوجته في السادسة من مساء الجمعة، تخبره فيها أنها أهينت وتعرضت للضرب في المستشفى، لافتًا إلى أنها أخبرته بأن زوجة ابنه تعرضت لنزيف.

وأشار إلى أنه طلب منهما عدم الاتصال بابنه، ثم وصل إلى المستشفى في حدود السادسة مساء، قائلًا إن أحد زملائه اتصل به، وطلب منه أن يلتقيه في غرفة المدير؛ لإنهاء الموضوع.

وذكر أنه ألقى التحية على طاقم الأطباء، ثم سأل المدير عما حدث بالواقعة، مضيفًا: «أخبرني أن المريضة حولت من الطبيبة بتشخيص خاطئ، قلت له نختصر الحديث، عندك 28 كاميرا شغالين قدامنا، شغل الكاميرا وتقول لنا الأحداث الصادقة».

ولفت إلى أن مدير المستشفى رفض تشغيل الكاميرات، وأخبره بأنهم توصلوا إلى حلول، متابعًا: «طلبوا مني أرقام، واحد قال إديني مليون، و2 مليون، وكل واحدة 50 ألف جنيه.. لم أعرض حاجة، قلت لهم 50 قرشا مش هدفعها، وطالما وصلنا للحلول دي نمشي في الإجراءات السليمة»، وفقًا لروايته.

وعن استخدام ابنه لـ«كرباج سوداني» في ضرب الممرضات، أوضح أن إحدى عاملات النظافة استخدمت خرطوم مياه من الصنبور لضرب ابنته، ثم سحبته الابنة من يد العاملة وضربتها، متسائلًا: «ابني داخل إزاي المستشفى بكرباج سوداني وفيه أمن؟ كان داخل قالوا إنها محبوسة، دخل زق الباب وشدهم يطلعهم يسعفهم في مستشفى تاني».

وتابع: «أهلي قعدوا 4 ساعات من 2 لـ6 مفيش دكتور قابلهم، هل ابني داخل ينقي عمال النظافة والممرضات اللي لابسين يونيفورم أحمر؟ هل في دكتور عمل تقرير طبي، أو قدم شكوى بالاعتداء عليه؟ طلبت من ابني إنه ميروحش المستشفى العسكري عشان ميقولوش الجهة بتاعته جاملته أو ساندته، ويكون تقرير زوجته صادر من مستشفى حكومي.. والبنت دلوقتي بين الحياة والموت».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك