الآثار: نقل مركب خوفو من منطقة للمتحف الكبير وفقا للمعايير العلمية - بوابة الشروق
الثلاثاء 15 يونيو 2021 6:52 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

الآثار: نقل مركب خوفو من منطقة للمتحف الكبير وفقا للمعايير العلمية

أ ش أ
نشر في: الأربعاء 5 مايو 2021 - 11:05 م | آخر تحديث: الأربعاء 5 مايو 2021 - 11:05 م

أكد الدكتور الطيب عباس مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الأثرية بالمتحف المصري الكبير أن أعمال التغليف والتدعيم الخاصة بجسم مركب خوفو الأولى بمنطقة آثار الهرم تسير طبقاً للمعايير العلمية العالمية المتبعة في نقل الآثار، ووفقاً للجدول الزمني المخصص لها لنقلها لمكان عرضها الجديد بالمتحف المصري الكبير.

وأشار عباس، في تصريح اليوم الأربعاء، إلى أن فريق الترميم يقوم بأعمال التعقيم الشامل لجسم المركب قبل أعمال التدعيم بما يضمن سلامة وتأمين أجزاء المركب أثناء عملية النقل، بالإضافة إلى استخدام مواد خالية من الحموضة في عملية التغليف.

يذكر أن نقل مركب خوفو من منطقة آثار الهرم إلى المتحف الكبير، فكرة اللواء عاطف مفتاح المشرف العام علي مشروع المتحف الكبير والمنطقة المحيطة الذي قام بعرضها على الرئيس عبدالفتاح السيسي، في 28 مايو 2019، والتي جاءت نتيجة أن مبنى المتحف القديم الخاص بالمركب، والذي تم إنشاؤه منذ ما يزيد على ربع قرن، قد ساعد في إخفاء الضلع الجنوبي للهرم الأكبر، كما أدى بشكل واضح إلى تشويه بصري للمنطقة الأثرية، بالإضافة إلى وجود المركب في مبنى يفتقر إلى أسلوب العرض المتحفي المتميز، والذي يليق بأهمية ومكانة هذا الأثر الفريد، فضلا عن كون المبنى القديم غير مجهز بوسائل الإتاحة والخدمات التي تسمح باستقبال ذوى القدرات الخاصة.

والمبنى الجديد الذي سيتم نقل المركب إليه بالمتحف الكبير يتم تجهيزه بأحدث الأساليب العلمية والتكنولوجية الخاصة بالعرض المتحفي، وكذلك بأحدث تقنيات التحكم في الحرارة والرطوبة والإضاءة داخل المبنى، لضمان توفير أقصى حماية ممكنة من عوامل الجو والحرارة، بالإضافة إلى تقنيات الحماية في حالة الحريق والطوارئ.

يذكر أنه تم اكتشاف مركب خوفو الأولى في مايو عام 1954‏ على يد المهندس كمال الملاح، ويعد هذا الاكتشاف واحد من أهم الاكتشافات الأثرية الفريدة الخاصة بالملك خوفو وقام المرمم المصري أحمد يوسف بترميم وإعادة تركيب المركب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك