معرض بسان فرانسيسكو لأعمال جودي شيكاغو النسوية - بوابة الشروق
الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 10:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


معرض بسان فرانسيسكو لأعمال جودي شيكاغو النسوية

سان فرانسيسكو - د ب أ
نشر في: الإثنين 6 سبتمبر 2021 - 10:31 ص | آخر تحديث: الإثنين 6 سبتمبر 2021 - 10:31 ص

كانت أولى أعمالها الفنية التي خضعت لنقاش شديد "حفل الغداء"، وهو تفسير نسوي للعشاء الأخير وجعلها مشهورة في 1979.  

ومن حينها أصبحت أعمال الرسامة الأمريكية جودي شيكاغو، التي غالبا ما تتناول المظالم الاجتماعية وقمع المرأة، محور جدل في المشهد الفني.

وأقام متحف دي يونج في سان فرانسيسكو حاليا أول معرض تذكاري لأعمالها، التي امتدت على مدار 6 عقود.

وقالت أمينة المعرض السويسرية كلاوديا شموكلي، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن هذا تكريم "متأخر للغاية" للرسامة الرائدة التي تبلغ الآن 82 عاما.

وأضافت أنه تم تهميش جودي شيكاغو بالتحيز الجنسي والشوفينية في عالم الفن لعقود. وتقول شيكاغو: "فجأة أصبحت الكثير من اعمالي معاصرة للغاية وملحوظة"، مشيرة إلى حركة "مي تو" (أنا أيضا).

يضم المعرض الذي يستمر حتى يناير، أكثر من 125 عملا بينها تماثيل وأعمال زجاجية ولوحات كبيرة من بدايات الشابة النسوية في لوس أنجلوس في ستينات القرن الماضي إلى أحدث سلاسلها بشأن الموت والدمار البيئي.

وهناك 12 عملا مرصعة بالزجاج تصور حيوانات معرضة لخطر الانقراض وغوريلات اصطادها الصيادون وقطع زعانف أسماك القرش وفيها يتم قطع زعانف أسماك القرش الحية.

يجسد المعرض أيضا عناصر العمل الفني الشهير لجودي شيكاغو، وهو "حفل الغداء" الذي ظهر لأول مرة في سان فرانسيسكو 1979. وهناك طاولة ضخمة مثلثة موضوعة لـ39 شخصية نسائية في التاريخ بينهن المؤلفة فيرجينيا وولف.

وتشمل زخارف الطاولة أعمال يدوية وخزفية تحمل الكثير من الرمزية بما في ذلك أطباق نحتية في شكل الجهاز التناسلي للمرأة. وفي ذلك الوقت، قالت شيكاغو إنها أرادت لهذه القطعة أن تُفهم على أنها تفسير جديد للعشاء الأخير من وجهة نظر هؤلاء اللائي يقمن بالطهي دائما.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك