مستشار الرئيس للصحة: لقاحات كورونا تؤثر على متحوراته بما فيها أوميكرون - بوابة الشروق
السبت 29 يناير 2022 4:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


مستشار الرئيس للصحة: لقاحات كورونا تؤثر على متحوراته بما فيها أوميكرون

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 11:31 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 11:31 ص

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة الوقائية، أن اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد مازالت مؤثرة على متحوراته الجديدة حتى الآن بما فيها أوميكرون بالنسبة المئوية المتوقعة منها.

وقال تاج الدين، في تصريح لبرنامج "هذا الصباح" المذاع على قناة "إكسترا نيوز"، الثلاثاء، إنه لا يوجد لقاح حتى الآن مؤثر بنسبة 100%، ولكن توجد لقاحات مؤثرة بنسبة عالية جدًا تعطي حماية من انتشار الفيروس، وتقلل انتشاره وحدته، كما أن نسبة عالية من اللقاحات تمنع المضاعفات الشديدة الناتجة عن هذا المرض.

وأضاف أن المظاهر الخاصة بمتحور أوميكرون يتم حاليًا ترقبها من حيث شكل تحوره ومدى وسرعة انتشاره، موضحا أن المتحور مازال تحت الملاحظة العلمية.

واستطرد: "العالم شهد العديد من المتحورات لفيروس كورونا وسيشهد العديد منها، وأكثر مما يتم رصده حاليًا"، موضحًا أن هذه ظاهرة مؤكدة ومعروفة علميًا وطبيًا في الفيروسات.

وأشار إلى أن الفيروسات تحاول أن تتعايش فتغير شكلها المناعي أو الجيني بحيث لا يستطيع الجهاز المناعي لجسم الإنسان أن يميزه أو يتعامل معه، مؤكدًا أن التجربة السابقة مع المتحورات والمتغيرات أثبتت أنه لا يوجد تأثير خطير على الناحية الإكلينيكية أو مظاهر العدوى أو مظاهر الانتشار أو الاستجابة للأدوية، ولم يثبت تغيير جذري في تأثيره على اللقاحات.

وقال إن المعلومات والمؤشرات المتاحة حتى هذه اللحظة تشير إلى أن المتحور بسيط ولم يحدث أضرارًا شديدة، لافتًا إلى أنه يرى أن أوميكرون لا يختلف كثيرًا عن كل المتحورات السابقة، وليس هناك سبب حاليًا للقلق الشديد لهذا المتحور، مشددًا في الوقت نفسه على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وحول الوضع الوبائي في مصر، أوضح تاج الدين أن الموقف الوبائي وحالات الإصابة لم يختلف أمام هذا المتحور أو المتحورات السابقة، مشيرًا إلى أن الوضع الإكلينيكي واضح ويتم استيعابه تمامًا، والحالات المصابة الغالبية العظمى منها تتأرجح بين بسيطة ومتوسطة، والنسب المئوية للحالات التي تحتاج رعاية وتنفس صناعي لم تتغير حتى الآن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك