أفضل الطرق لتشجيع الأبناء على أخذ «الحقن» دون بكاء أوخوف - بوابة الشروق
الأحد 17 نوفمبر 2019 12:14 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

أفضل الطرق لتشجيع الأبناء على أخذ «الحقن» دون بكاء أوخوف

منار محمد
نشر فى : الجمعة 8 نوفمبر 2019 - 10:41 ص | آخر تحديث : الجمعة 8 نوفمبر 2019 - 10:41 ص

أظهرت دراسة حديثة تابعة لجامعة "يورك" البريطانية، أن الأباء والأمهات عليهم عامل كبير في تقليل خوف الأبناء من الحقن ونسبة شعورهم بالألم أيضًا.

وقالت "ريبيكا بيلاي ريدل"، أبرز القائمين على الدراسة، إن أغلب الأطفال حينما يستعدون لأخذ الحقن فأن نظرهم يكون مركز على الأب أو الأم، وهذه لحظة مهمة للغاية للطفل الذي يستمد الشجاعة من والديه في لحظات مواجهة الأمور الصعبة.

وأضافت أن نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة "Pain" واستهدفت متابعة 760 طفلًا خلال حصولهم على اللقاحات المختلفة، أكدت أن هناك بعض الأشياء التي إذا فعلها الوالدين يكونوا بذلك انقذوا الطفل من الخوف والتوتر الذي يشعر به بمجرد رؤية الحقن- حسبما ذكر موقع "todaysparent".

وأبرز هذه الأشياء، عدم السماح للطفل برؤية الوالدين خلال شعورهم بالقلق عليه لحظة الحصول على الحقن؛ لأن ذلك يزيد من توتر الطفل وبالتالي يصبح الألم مضاعف، وللتغلب على ذلك يجب أخذ نفس عميق من البطن لتهدئة الجسم، ويمكن أن يقوم الطفل بذلك أيضًا ليشعر بالراحة والاطمئنان.

كما يجب الحديث مع الطفل بأن لحظة دخول الحقنة إلى الجسم ستمر سريعًا ولن يشعر بها إذا لم يفكر فيها، وتشجيع الطفل على المواجهة ليصبح أقوى مما هو عليه؛ لأن هذا هو الدواء ويجب تحمله لأن كل طفل بداخله بطل يستطيع الانتصار على الألم، بجانب الامتناع عن تكرار عبارة سيكون كل شئ على ما يرام، لأن ذلك يجعل عقل الطفل يفكر بأن هناك شئ سيء سيحدث ويبدأ في الشعور بالقلق وتزداد ضربات القلب، ويمكن استبدال هذه العبارة بالتأسف إلى الطفل لحصوله على الدواء عن طريق الحقن أو وعده بإحضار هدية له إذا لم يبكي وكان شجاعًا.

ومن الأشياء التي يجب فعلها أيضًا، احتضان الطفل قبل الحصول على الحقنة وخلالها؛ لأن ذلك يجعله هادئ ومطمئن ويمكن أن لا يشعر بألم أيضًا، كما يمكن محاولة صرف انتباه الطفل عن ما يحدث مثل منحه الهاتف ليلعب أو الحديث معه عن التنزه في الأماكن التي يحبها، حتى لا يفكر في الحقنة والألم، بجانب الضحك ومحاولة قول النكت أو القصص المضحكة التي يحبها الطفل.

وأهم شيء يجب أن يفعله الأباء والأمهات خلال حصول الطفل على الحقن هو عدم انتقاد خوفه أو توتره أو بكاءه؛ لأن ذلك يأتي بنتيجة عكسية ويمكن أن يجعل الطفل يشعر بالخوف من الحقن مهما كبر في العمر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك