النائب العام يحيل 8 متهمين للجنايات لاختطافهم الأطفال واستغلالهم جنسيا - بوابة الشروق
الجمعة 21 يونيو 2024 5:22 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

النائب العام يحيل 8 متهمين للجنايات لاختطافهم الأطفال واستغلالهم جنسيا

أطفال الشوارع
أطفال الشوارع
مصطفى محمد
نشر في: الثلاثاء 9 سبتمبر 2014 - 5:40 م | آخر تحديث: الثلاثاء 9 سبتمبر 2014 - 5:54 م

أمر المستشار هشام بركات، النائب العام، بإحالة 8 متهمين أصحاب «جمعية بلادي» إلى محكمة جنايات القاهرة، مع استمرار حبسهم احتياطيًا على ذمة محاكمتهم، وذلك لارتكابهم وقائع «اتجار في البشر واختطاف أطفال وهتك أعراضهم واستغلالهم جنسيا، وإجبارهم على الاشتراك في تظاهرات ذات طابع سياسي نظير أموال تحصل عليها المتهمون».

والمتهمون هم كل من محمد حسانين مصطفى فتح الله، وآية محمد نبيل أحمد حجازي، وشريف طلعت محمد، وأميرة فرج محمد قاسم، وإبراهيم عبد ربه أبو المجد الصالحي وشهرته "أشهد"، وكريم مجدي محمود فتحي، ومحمد السيد محمد السيد، وزينب رمضان عبد المعطي.

وأسندت النيابة، إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم الاتجار بالبشر، وخطف الأطفال واحتجازهم وهتك أعراضهم، واستغلالهم جنسيا، وتعريضهم للخطر.

وكشفت التحقيقات التي باشرتها نيابة وسط القاهرة الكلية برئاسة المستشار وائل شبل، المحامي العام الأول للنيابة، تكوين المتهمين عصابة إجرامية منظمة لاستقطاب أطفال الشوارع والهاربين من سوء معاملة ذويهم، واحتجازهم داخل مقر كيان مخالف للقانون.

وأوضحت التحقيقات التي أجرتها النيابة منذ إخطارها بالواقعة في شهر مايو الماضي، أن المتهمين أغلقوا على الأطفال أبوابا حديدية وعاملوهم بمنتهى العنف والقسوة، وجردوهم من ملابسهم وأجبروهم على ارتكاب أعمال منافية للآداب، والتقطوا لهم صورا إباحية ومشاهد تمثيلية تظهر تعاطيهم المخدرات وممارسة التسول واستجداء المواطنين، وعرضوا تلك المشاهد بندوات خاصة لإيهام الحاضرين بالبؤس الذي يتعرض له الأطفال، كي يتمكن المتهمون من جمع التبرعات والأموال.

وتبين من توقيع الكشف الطبي بمعرفة الطب الشرعي على الأطفال، «تعرض 5 منهم للاعتداء الجنسي».

وتوصلت التحقيقات إلى أدلة دامغة تؤكد قيام المتهمين باستغلال ضعف الأطفال وحاجتهم وصغر سنهم، بإجبارهم على الاشتراك في مظاهرات تخدم توجهات سياسية لقاء أموال تحصل عليها المتهمون من أصحاب المصالح، كما استخدموهم في الاشتراك ضمن مظاهرات حركة «6 أبريل»، للمطالبة بالإفراج عن مرتكبي بعض الجرائم من بين أعضاء تلك الحركة.

وتمكنت الشرطة من تنفيذ إذن النيابة العامة بضبط المتهمين والكمبيوتر المحمول الذي استخدموه في عرض وتصوير المشاهد الجنسية، وتم استجوابهم ثم حبسهم احتياطيا على ذمة التحقيقات، كما أكدت تحريات أجهزة الأمن التي طلبتها النيابة العامة في شأن الوقائع موضوع القضية، تورط المتهمين وارتكابهم لتلك الوقائع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك