«تعليم الفيوم» ينظم احتفالية لدعم 300 طالب من ذوي القدرات الخاصة - بوابة الشروق
السبت 14 ديسمبر 2019 6:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«تعليم الفيوم» ينظم احتفالية لدعم 300 طالب من ذوي القدرات الخاصة

مصطفى البنا
نشر فى : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 3:54 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 - 3:54 م

شارك اللواء عصام سعد، محافظ الفيوم، ذوي القدرات الخاصة من التلاميذ بفصول الدمج احتفالهم بيوم الفرحة، الذي أقيم بمدرسة الرسالة الخاصة للغات تحت شعار "يوم الفرحة لذوي الهمم طلاب الدمج التعليمي"، وذلك بمشاركة نحو 300 تلميذ وتلميذة يمثلون 40 مدرسة تابعة لإدارة شرق الفيوم التعليمية.

شهد الاحتفال محمد عبد الله وكيل تعليم الفيوم، والدكتور عماد بليدي مدير عام إدارة شرق التعليمية، والدكتورة كريمان محمود مدير إدارة التربية الخاصة بتعليم الفيوم، والدكتور مجدى عبد الرحيم رئيس مجلس إدارة مدارس الرسالة الخاصة، وحشد من المهتمين بالعملية التعليمية.

بدأ الاحتفال بالسلام الجمهوري ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، وتضمن الاحتفال فقرات شعرية وغنائية واستعراضات قدمها تلاميذ فصول الدمج، بالإضافة إلى فقرة شعرية جماعية قدمها التلاميذ لتوضيح الإعاقات المختلفة مثل ضمور العضلات ومتلازمة داون والإعاقة البصرية، وغيرها، بهدف حث التلاميذ على تقبل زملائهم من ذوي القدرات الخاصة وعدم الاستهانة بإعاقتهم، وتشجيعهم على الاندماج معاً في العملية التعليمية.

وأعرب محافظ الفيوم عن سعادته بمشاركة أبناءه من ذوى القدرات الخاصة احتفالهم بيوم الهمم، وشكره لجميع القائمين على تنظيم الحفل، مؤكدا حرص المحافظة على تقديم كافة سبل الدعم اللازم لهذه الفئة الهامة ودمجهم فى المجتمع والاستفادة من أفكارهم البناءة وقدراتهم المتنوعة، مشيراً إلى أن مصر تحتاج إلى جهود جميع أبناءها المخلصين لاستكمال مسيرتها التنموية.

كما أشار المحافظ إلى أهمية تنظيم هذا الملتقى بشكل متكرر، لإدخال البهجة والسعادة على نفوس أبناءنا الطلاب من ذوى القدرات الخاصة، موضحاً أن كل مدرسة لها دور مجتمعى إلى جانب دورها التعليمى.

عقب ذلك قام المحافظ بتفقد عدد من الفصول الدراسية بالمدرسة، وتكريم عدد من القيادات التعليمية، وتكريم عدد من التلاميذ المشاركين في الاحتفال، وتوزيع الحقائب المدرسية على التلاميذ، كما تفقد عدداً من الأنشطة التي تقدمها إحدى الشركات للتلاميذ مثل الرسم على الوجه والتلوين والألعاب الترفيهية المتنوعة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك