غرايند.. مهرجان شعبي في الدنمارك يستهدف إفزاع وقتل الدلافين - بوابة الشروق
الجمعة 24 سبتمبر 2021 8:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

غرايند.. مهرجان شعبي في الدنمارك يستهدف إفزاع وقتل الدلافين

أدهم السيد
نشر في: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 4:46 م | آخر تحديث: الأربعاء 15 سبتمبر 2021 - 4:46 م

دقت طبول الحرب للصيادين المتعطشين لدماء الحيتان والدلافين في مهرجان غرايند الشعبي بالدنمارك، لتقوم مجموعة متحمسة من الصيادين بشق المياه بقواربهم السريعة؛ لإفزاع الدلافين وحشدها نحو الشاطئ، في مطاردة تستمر لعدة ساعات على 45 كيلومترا في المياه، ليتم نحر الدلافين تباعا فى أكبر مجزرة من نوعها في جزر الفارو.

وبحسب ما نقلته "بي بي سي" البريطانية عن الحكومة الدنماركية، فإن أعداد الدلافين المقتولة في كل مهرجان سنويا لا تتخطى العشرات، بينما يكون عدد قتلى الحيتان بالمئات سنويا.

ويقول عالم البحار جارني مكلسون، إن آخر حصيلة قتل دلافين بالمئات كانت نهاية السبعينيات، ولم تبلغ ذلك العدد المهول بالمجزرة الأخيرة الأحد الماضي.

ومن جانبه، دافع أوليفار ستيجردبيريرج، رئيس اتحاد صيد الحيتان في الفارو، عن الهواية بقوله، إنها لا تتبع طريقة قتل غير رحيمة، كما أنها أكثر لطفا من ذبح الأبقار التى تبقى حبيسة الحظائر سنوات قبل ذبحها.

وعلى النقيض من تصريحات رئيس اتحاد صيد الحيتان، فقد جاءت ردود فعل سكان الفارو مستنكرة للحادث، إذ قال أحدهم على مواقع التواصل الاجتماعي إنه يشعر بالغثيان جراء المهرجان، وأضاف آخر أنه يشعر بالعار لأنه من أهالي الفارو.

وبعكس مزاعم صيادي الحيتان المشاركين في المهرجان، فإن الدلافين يتم تناولها كطعام شعبي، إلا أن جريدة "البلاديت" الدنماركية، نقلت شهادة أحد الأهالي بأن معظم جثث الدلافين يتم رميها في القمامة.

وأظهر أحد الاستطلاعات لقناة دنماركية، أن 50% من المشاركين في الاستطلاع يرفضون صيد الدلافين، بينما أظهر استطلاع آخر أن 80% لا يمانعون صيد الحيتان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك