الأوقاف: لن نسمح بإقحام المساجد في الدعاية الانتخابية لمجلس النواب - بوابة الشروق
الإثنين 26 أكتوبر 2020 5:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

الأوقاف: لن نسمح بإقحام المساجد في الدعاية الانتخابية لمجلس النواب

وزارة الأوقاف
وزارة الأوقاف
أحمد كساب:
نشر في: الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 12:23 م | آخر تحديث: الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 12:23 م

• الوزارة: اتخاذ الإجراءات الحاسمة حال استغلال المساجد.. وإنشاء وحدة خاصة لأئمة الماجستير والدكتوراه والدراسات العليا وزملائهم من الإداريين

 

حذرت وزارة الأوقاف من أي محاولة لاستغلال المساجد بأي شكل من الدعاية الانتخابية، بالتزامن مع انتخابات مجلس النواب القادمة، مشددة على اتخاذ الإجراءات القانونية الحاسمة تجاه من يقوم بذلك أو يسمح به أو يغض الطرف عنه.

وأكدت الوزارة، في بيان لها اليوم، أنها كعادتها إذ تشجع على المشاركة الإيجابية دائما، فإنها تحذر من انجراف أي من العاملين بها في الدعاية الانتخابية لأي من المرشحين، أو التهاون في الحفاظ على عدم إقحام المساجد وملحقاتها في الدعاية الانتخابية لأي شخص أو حزب.

من جانبه، قرر وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، إنشاء وحدة خاصة بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت عنوان "وحدة البحث العلمي"؛ وذلك تشجيعا لهم على مزيد من التأهيل وصقل مواهب الأئمة والإداريين العلمية والمهارية ومساعدتهم في توجيه أبحاثهم ودراساتهم بما يخدم حياتهم العلمية والمهنية.

وأوضح جمعة، في تصريحاته اليوم، أن الوحدة تهدف إلى بناء قاعدة بيانات محدثة ودقيقة عن الأئمة والإداريين الحاصلين على الماجستير والدكتوراه والمسجلين بالدراسات العليا، بغية تقديم الدعم العلمي والفني لهم وإلحاق الأئمة المتميزين منهم باللجان العلمية بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية كباحثين مساعدين لأعضاء اللجان من كبار الأساتذة في مختلف التخصصات لإكسابهم الخبرة العلمية والفنية من خلال احتكاكهم واتصالهم المباشر بكبار العلماء في مختلف التخصصات.

وأشار إلى أن الوحدة تهدف أيضا إلى تزويد الأئمة بما يحتاجون إليه في بحوثهم العلمية من إصدارات الوزارة والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وكذلك الاستفادة بجهود المتميزين منهم في أنشطة الوزارة العلمية وندواتها التثقيفية وقوافلها ومبادراتها الدعوية، والاستفادة بجهود الإداريين منهم كل في مجال تخصصه، فضلا عن توجيه من يسمح تخصصه بمزيد من الدراسة الأكاديمية في مجالات الفلسفة وعلم النفس والاجتماع والقانون والحضارة الإنسانية.

وأضاف جمعة أن من بين أهداف الوحدة، هو سرعة إنهاء إجراءات صرف حافز التميز العلمي المقرر لكل من يحصل على المؤهل العلمي الأعلى، ودراسة إمكانية صرف حافز تميز على كل رسالة علمية جديدة يحصل عليها الباحث سواء من الأئمة أم الإداريين، منوها بأنه سيتم إسناد رئاسة هذه الوحدة إلى أحد شباب علماء الوزارة المتميزين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك