الصناعة: إدارة وتشغيل 4 مناطق صناعية بمحافظتي قنا وسوهاج بالشراكة مع القطاع الخاص - بوابة الشروق
الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 5:10 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

الصناعة: إدارة وتشغيل 4 مناطق صناعية بمحافظتي قنا وسوهاج بالشراكة مع القطاع الخاص

محمد المهم
نشر في: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 11:35 ص | آخر تحديث: الأحد 17 أكتوبر 2021 - 11:35 ص

قالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، إن برنامج تنمية الصعيد الذي تنفذه الحكومة المصرية بالتعاون مع البنك الدولى يستهدف دفع عجلة التنمية بمحافظتى سوهاج وقنا كنموذج يمكن تعميمه بمحافظات الصعيد، مشيرة إلى أنه تمت مؤخرا توسعة البرنامج جغرافياً ليشمل أيضا محافظتى المنيا وأسيوط.

وأضافت أن برنامج تنمية محافظات الصعيد يتكامل مع مبادرة حياه كريمة، ويستهدف تدشين منظومة تنموية متكاملة للتنمية الحضرية والتنمية الاقتصادية، مشيرة إلى أن تنمية القطاع الصناعي تأتي ضمن اهم أولويات البرنامج، وتتضمن ترفيق وتطوير المناطق الصناعية وإنشاء عدد من التكتلات الاقتصادية.

جاء ذلك خلال لقاء الوزيرة ببعثة البنك الدولي برئاسة محمد ندا خبير أول التنمية الحضرية بالبنك، وبحضور محمد الزلاط رئيس هيئة التنمية الصناعية وأحمد رضا معاون الوزيرة لشؤون الصناعة وهشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية، إلى جانب مشاركة عدد من ممثلى البنك الدولي "عبر تقنية الفيديو كونفرانس".

وأوضحت الوزيرة ان اللقاء استعرض آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بتنفيذ برنامج التنميةالمحلية بمحافظات الصعيد وبصفة خاصة مايتعلق بتنمية وتطوير المناطق الصناعية والتكتلات الاقتصادية.

وأكدت جامع أن البنك الدولي يعد أحد أهم الشركاء الرئيسيين للدولة المصرية من خلال تنفيذ عدد كبير من البرامج التنموية والتمويلية الهادفة لدعم منظومة التنمية المستدامة بالاقتصاد القومي.

وأشارت الوزيرة إلى أن خطة تعزيز التنمية الصناعية بمحافظتي قنا وسوهاج تستهدف جذب المزيد من الصناعات الكبيرة والصناعات التكاملية بالمحافظتين، إلى جانب طرح المجمعات الصناعية وفقا لقطاعات وأنشطة ترتبط بالميزات النسبية لكل محافظة.

ولفتت جامع إلى أنه يجري حاليا دراسة طرح 4 مناطق صناعية بالمحافظتين بنظام الشراكة مع القطاع الخاص كتجربة مبدئية يمكن التوسع فيها فيما بعد حيث سيتم إشراك القطاع الخاص في إدارة وتسويق هذه المناطق بهدف جذب استثمارات كبيرة بها.

ومن جانبهم، أكد ممثلو بعثة البنك الدولي حرص البنك على متابعة معدلات تنفيذ مشروع تنمية الصعيد والذي يضع دعم القطاع الصناعي وزيادة تنافسية المشروعات الإنتاجية ضمن أهم أولوياته، بعدد من محافظات الصعيد ومن خلال تنمية وتطوير المناطق الصناعية والتكتلات الاقتصادية وتيسير الخدمات التى تقدمها الحكومة لمجتمع الأعمال، مشيدين بحجم ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية خاصة فيما يتعلق بمحور تطوير البنية التحتية للمناطق الصناعية بمحافظتى قنا وسوهاج.

وفيما يتعلق بالتكتلات الاقتصادية، أوضح ممثلو البعثة أنه تم البدء في تنفيذ عدد من التكتلات الاقتصادية بمحافظات سوهاج وقنا والمنيا واسيوط في مجالات الصناعات اليدوية والحرفية والأثاث والعسل الأسود والرمان والنباتات العطرية.

وسيتم ربط هذه التكتلات بمصادر التمويل وتنمية القدرات، والتى تشمل ١٠ تكتلات بمحافظتى سوهاج وقنا و٤ تكتلات بمحافظتى أسيوط والمنيا، في إطار خطة شاملة تتضمن ١٤٥ تكتل، مشيرين إلى أهمية استمرار الدور الحيوى الذب يلعبه كل من جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومركز تحديث الصناعة فى الارتقاء بالقدرات التنافسية لهذه التكتلات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك