وزير التنمية المحلية: 6 دورات تدريبية في الأسبوع التدريبي الـ36 بمركز سقارة - بوابة الشروق
الخميس 20 يونيو 2024 7:33 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير التنمية المحلية: 6 دورات تدريبية في الأسبوع التدريبي الـ36 بمركز سقارة

شريف حربي
نشر في: السبت 18 مايو 2024 - 12:43 م | آخر تحديث: السبت 18 مايو 2024 - 12:43 م

• آمنة: القضية السكانية تتصدر اهتمامات عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة

كلف اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، القائمين على مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة بإدراج دورة تدريبية جديدة على الخطة التدريبية الحالية في أسبوعها الـ36 حول حماية البيئة بالتعاون مع وزارة البيئة ويستفيد منها 27 متدرباً من رؤساء إدارات البيئة بالمحافظات، على أن تبدأ يوم الثلاثاء المقبل الموافق 21 مايو الجارى وحتى الخميس 23 مايو، مشيراً إلى أهمية تنظيم هذه الدورة في ظل ما طرأ من آثار التغيرات المناخية وتأثيرها على البلاد، وما نتج من ضرورة التحرك العاجل للعمل على توفير الحماية للبيئة واستدامة نوعية الحياة للمجتمعات المحلية خاصة بالمناطق الأكثر تعرضا لآثار تغير المناخ.

وأوضح آمنة، أن الدورة تهدف إلى تزويد المتدربين بالمعارف والمهارات اللازمة في مجال كيفية مراقبة وقياس تلوث البيئة والتشريعات الخاصة بحماية البيئة، والقوانين الخاصة لحماية البيئة من التلوث، وتنمية مفاهيم المتدربين حول أهمية حماية البيئة وتعريفهم بمصادر التلوث البيئى، وزيادة مهاراتهم حول الأساليب الفعالة لمكافحة التلوث.

وذكر أن المحتوى التدريبي للدورة سيتناول إلقاء الضوء على التشريعات الخاصة بحماية البيئة ومواجهة التلوث البيئي، وأنظمة الإدارة البيئة، وتعريف المخلفات وأنواعها، والمعالجة للمواد الصلبة والسائلة، وعمل إدارات المخلفات الصلبة ومنع تولد المخلفات، وأهمية الحفاظ على الطاقة والطاقة المتجددة، ونظم المعلومات والرصد البيئي، والتوعية والتعليم البيئي، وكيفية حماية الموارد الطبيعية، وإدارة المناطق الساحلية،واستعراض التطور التكنولوجي في مجال حماية البيئة.

وفي نفس السياق، يواصل مركز التنمية المحلية بسقارة تنفيذ خطته التدريبية الحالية حيث يشهد نشاطاً مكثفاً فى الأسبوع الـ36 والذى يبدأ غداً الأحد الموافق 19 مايو 2024 بتنظيمه 5 دورات تدريبية يستفيد منها 149 متدرباً وهى الأسبوع الثاني لدورة "برنامج الأوتوكاد للرسم الهندسي"، ودورة "تنمية مهارات القيادات في مجال كسب التأييد وبناء الدعم للقضية السكانية"، ودورة "دراسات الجدوي وخطط الصيانة والتشغيل"، ودورة "أسس ومهارات الرصد الإعلامي وقياسات الرأي العام وتحليل المحتوى الإعلامي"، ودورة "قواعد اللغة العربية واستخدامها في رفع كفاءة المخاطبات والتقارير من حيث الصياغة وسلامة اللغة".

وأضاف وزير التنمية المحلية أن الأسبوع الـ36 بسقارة يشهد تنفيذ دورة تدريبية جديدة تنفذ لأول مرة على مدار اسبوعان وهى دورة "قواعد اللغة العربية واستخدامها في رفع كفاءة المخاطبات والتقارير من حيث الصياغة وسلامة اللغة ويستفيد منها 28 متدرباً من العاملين بالمكاتب الفنية والتخطيط والمتابعة ومكاتب القيادات.

وأوضح أن الدورة في أسبوعها الأول ستركز على رفع وعى المتدربين بأهمية اللغة العربية، والقواعد النحوية، وأنشطة تدريبية على استخراج أقسام الكلام، إضافة إلى تدريبات عملية وأنشطة على القواعد النحوية، وقواعد إملائية، والحروف المحذوفة والمزيدة.

وأكد أن القضية السكانية تتصدر اهتمامات عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة لتحقيق النتائج والأهداف التى وضعتها الدولة للسيطرة على الزيادة السكانية، قائلا إن مشكلة الزيادة السكانية تؤثر على عملية التنمية وشعور المواطنين بثمار ومعدلات التنمية التى تحققها الدولة.

ولفت إلى جهود مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية التابع للوزارة للحد من معدلات النمو السكانى فى المحافظات المصرية، ورفع مستوى الوعى لدى المواطنين بمخاطر الزيادة السكانية وآثارها السلبية على مشروعات التنمية والاقتصاد القومى واستنزافها لجهود الدولة في التنمية والعمل على الحد من زيادتها المتنامية على أرض الواقع وفقاً لرؤية مصر 2030.

وأوضح وزير التنمية المحلية، أن الوزارة تعمل بشكل مستمر من خلال ذراعها التدريبي بسقارة على تفعيل أداء وحدات السكان بجميع المحافظات من خلال بناء المهارات والقدرات البشرية لمسئولى الوحدات والعاملين بها، مشيراً إلى ان الأسبوع الـ36 بسقارة يتضمن تنفيذ دورة "تنمية مهارات القيادات في مجال كسب التأييد وبناء الدعم للقضية السكانية" وينفذها مدير برنامج تسريع الإستجابة المحلية للقضية السكانية ورئيس الوحدة المركزيه للسكان بالوزارة، ويستفيد منه 28 متدرباً من رؤساء الوحدات القروية ونوابهم وسكرتيري مجالس المدن والأحياء.ل

وذكر أن الدورة تهدف دعم مهارات ورفع وعي المتدربين في القضية السكانية، وبناء الدعم لتنفيذ مبادرات لحل مشكلات القضية السكانية والتنموية داخل محل إقامتهم بالتنسيق مع شركاء العمل، والمشاركة في وضع أولويات لقضايا السكان وتحليلها وتحديد الحلول الملائمة، وصياغة الأهداف العامة والمحددة لقضية الدعوة، وتحديد الجمهور الأولي والثانوي للقضية، وبناء دعم والتنسيق لحل القضايا والمشكلات التي تعوق التنمية داخل المجتمع.

وأكد أن المحتوى التدريبي لدورة "تنمية مهارات القيادات في مجال كسب التأييد وبناء الدعم للقضية السكانية" سيشمل استعراض القضية السكانية بالأرقام، دور وزارة التنمية المحلية والمحليات فى القضية السكانية، ورشة عمل للتعرف على خطوات كسب التأييد وبناء الدعم، و التعرف على نموذج تحديد وتحليل القضايا، ومجموعات عمل لتحليل المؤشرات الحالية للمحافظات والمستهدفات الكمية، و تنظيم مجموعات عمل لتحديد القضايا ذات الأولوية والحلول البديلة، وتحديد الهدف العام والأهداف المحددة، تنظيم مجموعات عمل لاختيار قضية القرية و الحلول التي ستبني عليها المبادرة ودعم المحافظات لصياغة أهدافهم، تحديد الجمهور المستهدف والمهارات اللازمة لبناء الدعم وإعداد رسالة الدعوة، أسلوب محاكاة للجنة التنسيق والمتابعة بالقرى، مجموعات عمل لإعداد الخطة التنفيذية للمبادرات ومؤشرات الأداء، ومناقشة عرض الخطة التنفيذية لمجموعات العمل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك