بعد تعيينه رئيسا لوزراء الكويت.. من هو الشيخ صباح خالد؟ - بوابة الشروق
الجمعة 6 ديسمبر 2019 2:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

بعد تعيينه رئيسا لوزراء الكويت.. من هو الشيخ صباح خالد؟

الشيخ صباح خالد الحمد الصباح
الشيخ صباح خالد الحمد الصباح
إسماعيل إبراهيم
نشر فى : الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 12:02 م | آخر تحديث : الخميس 21 نوفمبر 2019 - 1:48 ص

عين أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الأسبق الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيسا لمجلس الوزراء، خلفا للمستقيل الشیخ جابر المبارك.

جاء ذلك بعد استقالة الحكومة جابر المبارك وسط توترات سياسية مع البرلمان، كما قام أمير الكويت بتعيينه مرة أخرى لرئاسة الحكومة قبل أن يعتذر رئيس الوزراء المستقيل عن المنصب للسعي خلف إثبات براءته من الافتراءات والادعاءات كما وصف.

- من هو الشيخ صباح خالد رئيس الوزراء الجديد؟

ولد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، في العاصمة الكويتية الكويت، يوم 15 مارس 1953، كما حصل على بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة الكويت عام 1977.

والتحق في عام 1978 بالعمل في وزارة الخارجية بدرجة ملحق دبلوماسي، وكانت وظيفته بالإدارة السياسية في قسم الشؤون العربية من 1978 إلى 1983.

- تقلد الشيخ صباح الخالد في المناصب

عمل مع الوفد الدائم لدولة الكويت لدى هيئة الأمم المتحدة في نيويورك بين عامي 1983 إلى 1989، كما عين في عام 1989 نائباً لمدير إدارة الوطن العربي في وزارة الخارجية، كما عمل مديرا لإدارة مكتب وكيل وزارة الخارجية عام 1992.

وفي عام 1995عين الشيخ صباح خالد سفيرا للكويت لدى المملكة العربية السعودية ومندوبها لدى منظمة المؤتمر الإسلامي، وهي الوظيفة التي استمر فيها حتى عام 1998، وكان بحكم منصبه يشارك في اجتماعات المجلس الوزاري لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي.

ظل الشيخ صباح الخالد وزيرا لعدة وزارات حتى عام 2010، حيث تم تعيينه عضواً في المجلس الأعلى للبترول.

- الشيخ صباح خالد وزيرًا منذ عام 1998

في عام 1998 صدر مرسوم بتعيين الشيخ صباح الخالد رئيساً لجهاز الأمن الوطني بدرجة وزير، وفي عام 2006 عين وزيراً للشؤون الاجتماعية والعمل كما أعيد تعيينه في نفس المنصب في مارس عام 2007.

ومن أكتوبر عام 2007 حتى يناير 2009 عمل الشيخ صباح الخالد وزيراً للإعلام وفي أبريل 2009 عين وزيراً للعدل ووزيراً للأوقاف والشؤون الإسلامية بجانب منصبه في وزارة الإعلام.

وظل على رأس الثلاث وزارات حتى مايو 2009 حيث شكلت الحكومة الجديدة التي لم يكن له منصبا فيها.

ومنذ أكتوبر عام 2011 أصبح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية، ثم أصبح في يناير 2014 النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك