قادة العالم يأملون في عودة العلاقات للتحسن بعد تولي بايدن رئاسة الولايات المتحدة - بوابة الشروق
السبت 6 مارس 2021 5:00 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

قادة العالم يأملون في عودة العلاقات للتحسن بعد تولي بايدن رئاسة الولايات المتحدة

د ب أ
نشر في: الخميس 21 يناير 2021 - 5:51 ص | آخر تحديث: الخميس 21 يناير 2021 - 11:21 ص

هنأ قادة من جميع أنحاء العالم الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن ونائبته كامالا هاريس، معربين عن تفاؤل حذر بشأن العلاقات المستقبلية.

وهنأ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بايدن "على أداء اليمين كرئيس للولايات المتحدة" وهنأ هاريس "على تنصيبها التاريخي" عبر موقع تويتر.

وأضاف أن: "قيادة أمريكا أمر حيوي في القضايا التي تهمنا جميعا، من تغير المناخ إلى كوفيد-19، وأتطلع إلى العمل مع الرئيس بايدن".

كما أعرب رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، عن تمنياته الطيبة في رسالة بالفيديو إلى بايدن وهاريس، التي أدت اليمين كأول امرأة نائبة لرئيس الولايات المتحدة.

وقال ميشال: "مثل شعوب جميع الدول، يستحق الشعب الأمريكي قادة يأخذون آمالهم وهمومهم على محمل الجد. وأنا على ثقة أن الرئيس بايدن وكمالا هاريس سيفعلان ذلك بالضبط".

وكان ميشال قد دعا في وقت سابق الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى إنشاء "اتفاقية تأسيسية جديدة" للعلاقات عبر الأطلسي.

وللقيام بذلك، دعا جو بايدن إلى بروكسل لحضور قمة.

وكتب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي عبر تويتر: "هذا يوم عظيم للديمقراطية، يتجاوز حدود الولايات المتحدة بكثير".

كما أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي أقام علاقة ودية مع الرئيس السابق دونالد ترامب، عن تفاؤله بشأن العلاقات المستقبلية مع الولايات المتحدة في ظل القيادة الجديدة، في رسالة تهنئة بالفيديو إلى بايدن وهاريس.

وقال :"أتطلع إلى العمل معكم من أجل زيادة تعزيز التحالف الأمريكي الإسرائيلي، ومواصلة توسيع السلام بين إسرائيل والعالم العربي، ومواجهة التحديات المشتركة، وعلى رأسها التهديد الذي تمثله إيران".

وفي غضون ذلك، قالت خصمها اللدود إيران إنها مستعدة بشكل عام لإزالة خلافاتها مع الولايات المتحدة، لكن الرئيس حسن روحاني قال الأربعاء إن "الكرة في ملعب واشنطن".

وقال روحاني للتلفزيون الإيراني الرسمي: "كل ما يفعلونه، سنفعل نفس الشيء تماما... لا أكثر ولا أقل".

ووجهت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين رسالة بنبرة مماثلة، قائلة إن الاتحاد الأوروبي مستعد لإعادة ضبط العلاقات عبر الأطلسي.

واقترحت عدة مجالات للتعاون في سبيل تحقيق هذه الغاية، على سبيل المثال إنشاء مجلس جديد للتجارة والتكنولوجيا.

وهنأ الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو ، حليف ترامب ، بايدن في رسالة عبر تويتر، وقال إنه يأمل في أن يسعى البلدان إلى اتفاق تجارة حرة.

وعربيا، أعربت دول مجلس التعاون الخليجي الست عن تطلعها للعمل المشترك مع الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة بايدن ، مؤكدة حرصها على "العمل لتعزيز الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم".

ورحب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف فلاح مبارك الحجرف، في بيان في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس "بتنصيب الرئيس جوزيف بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية".

كما هنأ كمالا هاريس بتنصيبها نائبة للرئيس، متمنيا لهما "التوفيق والنجاح وللشعب الأمريكي الصديق المزيد من التقدم والازدهار".

وعبر الرئيس العراقي برهم صالح عن تطلع بلاده لتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة في مختلف المجالات وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة.

وقال الرئيس العراقي ليل الأربعاء/الخميس في برقية تهنئة إلى الرئيس الأمريكي بمناسبة توليه مهامه رسميا رئيسا للولايات المتحدة :"عزيزي الرئيس جوزيف بايدن.. أتقدم بأصدق التهاني بمناسبة تنصيبكم رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية، وأتمنى لكم ولنائب الرئيس هاريس كل التوفيق في مساعيكم القادمة بينما تعملون على تحقيق آمال وطموحات الشعب الأمريكي".

وأضاف: "نتطلع إلى البناء على العلاقات العميقة التي تربط بلدينا، وتوسيع نطاق التعاون الاستراتيجي الذي نتمتع به بالفعل، ونواجه معا العديد من التحديات، لا سيما تلك التي يمثلها الإرهاب والتطرف، إذ أنّ من مصلحتنا المشتركة مواجهتها".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك