مصطفى الفقي: مبارك شعر بقرب نهاية عصره.. وكان مهيئا لتولي الجيش زمام الأمور - بوابة الشروق
الأحد 5 فبراير 2023 10:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

مصطفى الفقي: مبارك شعر بقرب نهاية عصره.. وكان مهيئا لتولي الجيش زمام الأمور

هديل هلال
نشر في: الثلاثاء 24 يناير 2023 - 11:55 م | آخر تحديث: الثلاثاء 24 يناير 2023 - 11:55 م
اقترح المفكر السياسي الدكتور مصطفى الفقي، إبعاد الاحتفال بثورة 25 يناير، عن أعياد الشرطة؛ لأن المناسبتين غير متطابقتين.

وقال خلال لقاء لبرنامج «يحدث في مصر»، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر عبر فضائية «MBCمصر»، مساء الثلاثاء، إن ثورة 25 يناير لم انتفاضة ضد الشرطة، وإنما انتفاضة ضد أوضاع كثيرة قائمة، مؤكدًا أن «الشرطة ليست عدوا لأي قطاع في الشعب المصري إلا المجرمين والإرهابيين».

وأشار إلى أن «كل الشواهد قبل 25 يناير، أشارت إلى احتمالية حدوث ثورة؛ رغم ارتفاع معدلات نمو، وحدوث العديد من الأمور الإيجابية التي لم تصل إلى الجماهير».

وأوضح المفكر السياسي، أن الثورة اندلعت بسبب؛ الغموض بشأن المستقبل، والتساؤل عمن سيحكم بعد الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، قائلًا إن الشائعات انتشرت حول تولي جمال مبارك أو الجيش للسلطة خلفًا للرئيس.

وذكر أن «مبارك» كان مهيئًا طوال الوقت لتولي الجيش زمام الأمور، مضيفًا: «في مرة قال لي: (متضايقين من عدم وجود نائب لرئيس جمهورية وخايفين من حدوث فراغ دستوري، لكن متخافش الجيش هيشيل)».

ونوه أن مبارك شعر بقرب نهاية عصره، وخاصة بعدما كبر جيل الشباب وبدأوا الحديث بلغة مختلفة، وحضور بعضهم لمؤتمرات حزب المحافظين في بريطانيا وقدومهم بنظريات جديدة.

واستطرد: «زكريا عزمي كان يبث لي هذه الخواطر، قال لي إن المسألة تتدهور، كان هذا الإحساس موجودًا ولم يكن مفاجئًا، لكن مبارك قرر في مرحلة معينة ألا يرد على كل الانتقادات، وجملة (خليهم يستلوا) جعلت ما يقال من المعارضة والإخوان حقائق».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك