جنوب الوادى للبترول تخطط لبدء المرحلة الثانية من تجميع البيانات السيزمية فى البحر الأحمر - بوابة الشروق
الأحد 29 مارس 2020 8:14 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

جنوب الوادى للبترول تخطط لبدء المرحلة الثانية من تجميع البيانات السيزمية فى البحر الأحمر


نشر فى : الإثنين 24 فبراير 2020 - 10:58 م | آخر تحديث : الإثنين 24 فبراير 2020 - 10:58 م

جمع البيانات على مساحة نصف مليون كيلو متر مربع فى صعيد مصر

قال محمد عبدالعظيم، رئيس شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول، إن الشركة تخطط لبدء المرحلة الثانية من المشروع المشترك لتجميع البيانات السيزمية والمعلومات الجيوفيزيقية بالبحر الأحمر، كما أنها بصدد البدء خلال الشهر المقبل فى المشروع المشترك لجمع البيانات والمعلومات بصعيد مصر على مساحة تزيد على نصف مليون كيلو متر مربع، موضحا أن أولى مراحل المشروع تستهدف مساحة قدرها ١١٤ ألف كيلو متر مربع، بحسب بيان لوزارة البترول اليوم.

جاء ذلك خلال الجمعية العامة للشركة لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالى المقبل ٢٠٢٠ – ٢٠٢١، برئاسة وزير البترول طارق الملا، وحضور اللواء عمرو حنفى محافظ البحر الأحمر واللواء أشرف الداودى محافظ قنا واللواء أشرف عطية محافظ أسوان.

كانت الشركة القابضة طرحت مزايدة عالمية خلال مارس من العام الماضى، للتنقيب والبحث فى منطقة البحر الاحمر، حيث فازت شركات شل وشيفرون ومبادلة الإماراتية بنتيجة تلك المزایدة.

وبدأت مصر لأول مرة فى عملیات استغلال الثروات البترولیة فى میاهها الاقتصادیة بالبحر الأحمر، بعد توقیع اتفاق ترسیم الحدود البحریة مع المملكة العربیة السعودیة بما أتاح لقطاع البترول طرح أول مزایدة عالمیة فى منطقة البحر الأحمر، وفق تصريحات سابقة لوزير البترول.

ولفت عبدالعظيم، إلى أن الشركة تستهدف فى خطتها للعام المالى القادم 2020/2021 الاستمرار فى تنمية حقول إنتاجها وتحقيق زيادة فى الإنتاج البترولى بنسبة ١٧٪ مستهدفة متوسط يومى للإنتاج يتجاوز ٥.٢٧ ألف برميل، مقارنة بنحو ٥.٢٣ ألف برميل حاليا، وذلك بالتزامن مع مواجهة التناقص الطبيعى لإنتاج الآبار.

وأضاف أن الخطة تشمل التوسع فى أنشطة الاستكشاف من خلال برنامج لحفر ١٦ بئرا استكشافية جديدة بتكلفة استثمارية ٥٣ مليون دولار، كما تعتزم حفر ٤ آبار استكشافية جديدة حتى نهاية العام المالى الحالى، لافتا إلى أن مناطق الشركة بها فرص جاذبة وهو ما شجع على دخول استثمارات روسية جديدة لشركة «زد إن بى فى» التى تعمل لأول مرة فى مصر بقيمة ٧١ مليون دولار للبحث عن البترول والغاز فى منطقة جنوب شرق رأس العش بالإضافة لاستحواذها على حصة نسبتها ٥٠٪ من منطقة شرق جبل الزيت.

وأشار إلى أن الخطة تستهدف توصيل الغاز الطبيعى للمنازل بمحافظات الصعيد إلى ١٨٠ ألف وحدة سكنية خلال العام المالى ٢٠٢٠ – ٢٠٢١، بمحافظات الفيوم وبنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر وقنا وأسوان، لافتا إلى تحقيق معدلات توصيل متميزة خلال النصف الأول من العام المالى الحالى، قدرت بنحو 92.600 وحدة سكنية.

من جانبه أكد الملا أن النتائج الإيجابية لأول مزايدة عالمية للاستثمار فى البحث عن البترول والغاز بالبحر الأحمر، تشجع الوزارة للمضى فى خططها لجذب المزيد من استثمارات كبرى الشركات العالمية إلى مصر للبحث والاستكشاف فى المناطق البكر الواعدة التى يمكن أن تمثل مصدرا جديدا ومستقبلا لتنمية ثروة مصر البترولية باعتباره الهدف الرئيسى للوزارة، مشيرا إلى أن منطقة البحر الأحمر جذبت بالفعل شركات عالمية كبرى للعودة للعمل فى مصر وشجعت الشركات العاملة على ضخ المزيد من الاستثمارات.

وشدد الملا على أن محافظات الصعيد تمثل أحد أبرز الأولويات فى المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل، مشيرا إلى أن التوسع فى توصيل الغاز الطبيعى ساهم فى دعم جهود الدولة لتحقيق تنمية حقيقية بالصعيد وتحقيق عدالة اجتماعية فى التطوير والخدمات الحضارية بين جميع ربوع الوطن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك