الجيش الإيطالي ينشئ مستشفيات ميدانية لاحتواء كورونا - بوابة الشروق
السبت 18 مايو 2024 12:34 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الجيش الإيطالي ينشئ مستشفيات ميدانية لاحتواء كورونا

مروة محمد:
نشر في: الثلاثاء 24 مارس 2020 - 12:43 م | آخر تحديث: الثلاثاء 24 مارس 2020 - 1:52 م

- شفاء أول مريض بالفيروس في إيطاليا.. ودي مايو: تغلبنا على أزمة نقص الكمامات بالدبلوماسية

 

في مسعى لإحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في إيطاليا، قام الجيش الإيطالي بإنشاء مستشفيات ميدانية في عدة مناطق، بهدف تقديم المساعدة للمستشفيات المحلية.

وقال الجيش الإيطالي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "لقد اخترنا خدمة وطننا.. لقد أقسمنا على الولاء للجمهورية الإيطالية، نحن مدعوون الآن أكثر من أي وقت مضى لأداء قسمنا وخدمة بلدنا"، مشيراً إلى أنه قام بإنشاء مستشفيات ميدانية لتقديم دعم أكبر للمستشفيات المحلية وذلك في مدينتي كريما (شمال) و بياتشنزا (شمال).

وفي سياق متصل، تماثل أول مريض بفيروس كورونا في إيطاليا، والذي أطلق عليه لقب "المريض الأول" للشفاء من المرض، حيث خرج من المستشفى الذي كان يتلقى فيه العلاج في مدينة بافيا (شمال).

وكان المريض السابق الذي يعرف فقط باسم "ماتيا" ويبلغ من العمر 38 عاما، هو أول شخص تنتقل إليه عدوى الفيروس داخل إيطاليا، وتم اكتشاف إصابته بالمرض يوم 20 فبراير الماضي في بلدة كودونيو.

وقال ماتيا، في رسالة نشرتها سلطات إقليم لومبارديا: "إنني محظوظ للغاية لأنني تماثلت للشفاء"، موجها الشكر للأطباء لأنهم "سمحوا لي بالعودة إلى الحياة" بعد 18 يوما من الرعاية المكثفة.

وحث ماتيا الإيطاليين على البقاء في منازلهم للمساعدة في احتواء الفيروس، وطلب الحفاظ على خصوصيته هو وعائلته. وأضاف ماتيا: "نريد أن ننسى هذه التجربة السيئة، والعودة إلى حياتنا الطبيعية".

وكان رئيس إدارة الحماية المدنية في إيطاليا أنجيلو بوريللي قد أعلن، أمس، أن عدد الوفيات بفيروس كورونا ارتفع بواقع 602 حالة ليبلغ العدد الإجمالي 6077 حالة وفاة، وذلك في أقل زيادة منذ يوم الخميس مما يدل على اتجاه تنازلي لمعدل الوفيات.

وذكر بوريللي أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في إيطاليا ارتفع إلى 63927 بالمقارنة مع 59138 بزيادة نسبتها 8 % وهي أدنى نسبة منذ ظهور الفيروس في 21 فبراير.

ومن بين حالات الإصابة بمختلف أنحاء إيطاليا، تعافى 7432 شخصا بشكل كامل، أمس، مقارنة مع 7024 في اليوم السابق. ولا يزال 3204 أشخاص في وحدات العناية المركزة.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إن مشكلة نقص الكمامات قد تم حلها، مشددا على أن الدبلوماسية تنقذ الأرواح أيضاً.

وأضاف دي مايو، في مقابلة مع صحيفة "إيل فاتو كوتيديانو" الإيطالية أن "إيطاليا تحتاج إلى 100 مليون كمامة شهريًا و10 آلاف جهاز تنفس، بحسب التوقعات الخاصة بتطورات انتشار فيروس كورونا".

وتابع دي مايو أنه "لسد هذه الحاجة، قمنا بإبرام عقد مع الصين للحصول على 20 مليون كمامة أسبوعيًا، كدفعة أولى تشمل 100 مليون كمامة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك