وزيرة التخطيط: الدولة تنفق الكثير على مشروعات البنية التحتية لشبكات الطرق - بوابة الشروق
الخميس 28 يناير 2021 5:11 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

وزيرة التخطيط: الدولة تنفق الكثير على مشروعات البنية التحتية لشبكات الطرق

الدكتورة هالة السعيد،وزيرة التخطيط
الدكتورة هالة السعيد،وزيرة التخطيط
أسماء الدسوقي
نشر في: الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 10:42 م | آخر تحديث: الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 10:42 م

هالة السعيد: صندوق مصر السيادي يعظم العائد من أصول الدولة.. وجار تنفيذ مشروعات بـ85 مليار جنيه في قطاع السكك الحديدية

قالت الدكتور هالة السعيد، وزيرة التخطيط، إن مصر تستهدف إنشاء قاعدة اقتصادية مهمة، معقبة: «قطاع الصناعة رائد في الاقتصاد المصري، له قيمة مضافة عالية ووزن نسبي كبير في الناتج المحلي».

وأضافت السعيد، في مداخلة هاتفية لبرنامج «كلمة أخيرة»، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي عبر فضائية «on e»، مساء الثلاثاء، أن صندوق مصر السيادي ذراع استثماري هام للدولة، تم إنشاؤه لتعظيم العائد من أصول الدولة، أو الدخول في شراكات من أجل تحقيق أولويات الدولة المصرية في عملية التنمية.

وأوضحت أن أولويات الدولة المصرية حاليًا تتمثل في توطين الصناعة والتكنولوجيا المرقمنة والاستثمار في البنية التحتية، مضيفة: «كل أولويات الصندوق هي نفسها الخاصة بالدولة في عملية التنمية».

وأكدت أهمية قطاع الصناعة، وخصوصًا عربات السكك الحديدية، قائلة: «الدولة المصرية بتصرف كتير جدا وبتستثمر في البنية التحتية لشبكة الطرق».

وذكرت أنه جارِ تنفيذ مشروعات بتكلفة حوالي 85 مليار جنيه في قطاع السكك الحديدية والقطارات، وذلك وفق خطة الدولة حتى 2022.

وأشارت إلى أن توطين مثل هذا النوع من الصناعات مهم للغاية، نظرًا لأنه كثيف العمالة والتكنولوجيا، إضافة إلى أن قيمته المضافة تستطيع الدفاع بالناتج المحلي للأمام.

وشهدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد ووزير النقل كامل الوزير، مراسم توقيع عقد تأسيس الشركة الوطنية لصناعات السكك الحديدية، بين الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وصندوق مصر السيادي، والقطاع الخاص متمثلا في المساهمين (شركة سامكريت للاستثمار ،شركة حسن علام القابضة ،شركة أوراسكوم للإنشاءات، وشركة كونيكت للتكنولوجيا والمعلومات).



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك